"محلي جسرين" في غوطة دمشق الشرقية يعلن البلدة "منكوبة"

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2018 2:13:24 م خبر سياسيأعمال واقتصاد جريمة حرب

سمارت-ريف دمشق

​أعلن المجلس المحلي في بلدة جسرين الخميس، البلدة "منكوبة" في ظل استمرار القصف المكثف على مدار الـ72 ساعة الماضية على الأحياء السكنية فيها، وسط التصعيد على مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

​ونشر "محلي جسرين" بيانا عبر صفحته الرسمية في "فيسبوك" جاء فيه أن الحملة في الأيام الثلاثة الماضية أدت لخروج المركز الطبي الوحيد في البلدة عن الخدمة نتيجة استهدافه بغارتين جويتين، إضافة لتوقف خدمات كافة مكاتب المجلس، منها إيصال المياه للمنازل.

​وأضاف المجلس أن روسيا وإيران وقوات النظام تستخدم "سياسة الأرض المحروقة" في ظل تعمد لاستهداف البنى التحتية والمراكز الحيوية والمستودعات الإحتياطية والأسواق الشعبية في جسرين، وسط توقف الحركة بشكل تام في البلدة بسبب القصف العشوائي والمكثف.

​وأشار المجلس إلى معاناة 3000 عائلة بجسرين"في ظل الخوف والجوع والبرد القارس، إضافة غلى تفشي الأمراض بسبب فقدان المياه الصالحة للاستعمال وعدم وجود ملاجئ صحية معدة للسكن"، موجها بالوقت ذاته نداءا إلى المنظمات الحقوقية والإنسانية لوقف ما وصفها بـ"المذبحة في الغوطة الشرقية".

وقتل 237 مدنياوجرح 1258 آخرون خلال الفترة بين 18 وصباح 21 شباط الجاري، حسب ما أفادت مشاف مدعومة من منظمة "أطباء بلا حدود".

وتصعد قوات النظام من عمليتها العسكرية في الغوطة الشرقية منذ نهاية شهر كانون الأول من العام الفائت، ما أدى لمقتل وجرح مئات الأشخاص، بينهم 234 مدنيا بينهم 66 طفل و42 امرأة فقط قتلوا نتيجة القصف في الفترة من 1 حتى 8 شباط الجاري.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 فبراير، 2018 2:13:24 م خبر سياسيأعمال واقتصاد جريمة حرب
الخبر السابق
14 قتيل لـ "قسد" في معركة عفرين شمال حلب
الخبر التالي
"صحة دمشق وريفها": 291 قتيلا مدنيا في الغوطة الشرقية خلال 72 ساعة فقط