مظاهرات في مدن وبلدات سورية تضامنا مع المحاصرين بغوطة دمشق الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 فبراير، 2018 3:24:56 م خبر عسكري حراك ثوري

​سمارت-سوريا

​خرجت مظاهرات في عدة مدن وبلدات سورية الجمعة، تضامنا مع المحاصرين بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، في ظل التصعيد العسكري الأخير لقوات النظام السوري وروسيا.

​وتظاهر عشرات المدنيين في مدينة نوى بدرعا، تضامنا مع الغوطة الشرقية ولمطالبة الفصائل على بدء معارك ضد قوات النظام، وشارك بالمظاهرة مقاتلين بالجيش السوري الحر وأعضاء في الإدارة المحلية ومنظمات المجتمع المدني.

​وبث ناشطون محليون مقاطع مصورة في "فيسبوك" تظهر عشرات المدنيين والمقاتلين حاملين لافتات وعلم الثورة السورية في بلدة ببيلا جنوب العاصمة دمشق، مرددين هتافات مناصرة للمحاصرين بالغوطة الشرقية.

​أما في محافظة إدلب، فتظاهر المئات في مدن بنش وسراقب وسلقين وإدلب المدينة، احتجاجا على التصعيد العسكري لقوات النظام في الغوطة الشرقية وتضامنا مع أهاليها، إضافة لمطالبة الفصائل بإطلاق عمليات عسكرية ضد قوات النظام.

​كذلك، نظم ناشطون وقفة احتجاجية في مدينة أعزازشمالي حلب، تضامنا مع الغوطة الشرقية وتنديدا بموقف المجتمع الدولي بالوقت ذاته من أن "سيناريو حلب يتكرر بالغوطة" في إشارة لاتفاق تهجير عشرات الآلاف من أحياء حلب الشرقية، كما خرجت مظاهرة من مدينة الباب توجهت إلى بلدة بزاعة قربها.

​وسط البلاد، تظاهر العشرات في مدينتي تلبيسة والغنطو تضامنا مع الغوطة الشرقية أيضا، وألغيت مظاهرة كان من المقرر خروجها في مدينة الرستن خوفا من تكرار استهداف النظام قبل أيام للمشاركين بمظاهرة مماثلة.

​وتداعى ناشطون سوريون عبر مواقع التواصل الإجتماعي، لتنظيم وقفات احتجاجية ومظاهرات في مدن وعواصم بمختلف أنحاء العالم، تحت شعار "أنقذوا الغوطة"، في ظل توالي ردود الأفعال المحلية والدولية المنددة بالمجازر في الغوطة الشرقية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 فبراير، 2018 3:24:56 م خبر عسكري حراك ثوري
الخبر السابق
نفي في درعا لحضور اجتماع مع النظام وروسيا حول عقد "مصالحة"
الخبر التالي
"رايتس ووتش": روسيا تعطي النظام ضوءا أخضر لاستمرار الغارات على الغوطة الشرقية