قتيلان وعشرات الجرحى بقصف على حي ركن الدين بدمشق وأهالي يتهمون النظام

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 فبراير، 2018 5:16:14 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - تركيا

قتل شخصان وجرح العشرات الجمعة، بقصف صاروخي على حي ركن الدين بالعاصمة السورية دمشق، حيث اتهم أهالي بالمدينة قوات النظام بالقصف عن "طريق الخطأ" من طائرة حربية كانت تقصف مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

وقال إحدى قاطنات الحي رفضت الكشف عن اسمها لأسباب أمنية بحديث مع "سمارت" إن طائرة حربية كانت تحلق فوق الحي بارتفاع منخفض سقط منها الصاروخ، مشيرة لمقتل شخص على الأقل وجرح العشرات.

وبدورها أشارت صفحات موالية للنظام أن القصف تسبب بمقتل شخصين وجرح أكثر من أربعين أخرين، متهمين فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية المتواجدة بالغوطة الشرقية باستهداف الحي بالصواريخ.

فيما توالت تعليقات الدمشقيين على أخبار الصفحات الموالية بالتكذيب للمعلومات حول مصدر الصواريخ، مؤكدين أنها أطلقت من طائرة حربية تابعة للنظام كانت تحلق بسماء العاصمة.

ونشرت الصفحات الموالية صور لحجم الدمار الناجم عن قصف الحي تظهر أبنية طابقية مدمرة والسيارات التي كانت مركونة محروقة ومتضررة جميعها، ما يدل على القوة التدميرية للسلاح المستخدم.

وتتعرض الغوطة الشرقية منذ ستة أيام، لقصف غير مسبوق من قبل النظام وروسيا، حيث​قتل 237 مدنياوجرح 1258 آخرون خلال الفترة بين 18 وصباح 21 شباط الجاري، حسب ما أفادت مشاف مدعومة من منظمة "أطباء بلا حدود".

ويؤكد "الحر" مرارا أن القذائف التي تسقط على الأحياء السكنية بدمشق مصدرها قوات النظام المتمركزة بجبل قاسيون ومحيط العاصمة، مشيرا أنه لا يستهدف المقرات الأمنية التي تتواجد بالأحياء السكنية حرصا على سلامة المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 فبراير، 2018 5:16:14 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"تحرير سوريا" تستعيد قرية كفرناها غرب حلب من "تحرير الشام"
الخبر التالي
"تحرير سوريا" تهدد بمحاربة "الإسلامي التركستاني" إذا ساند "تحرير الشام"