البابا فرنسيس: لا يمكن محاربة الشر بمثله في غوطة دمشق الشرقية

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 4:58:50 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي

سمارت ـ تركيا 

قال البابا فرنسيس الأحد، إنه لا يمكن محاربة الشر بواسطة شر آخر في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، داعيا إلى وقف "العنف" بشكل فوري للسماح بإدخال المساعدات الإنسانية وإجلاء المصابين والجرحى.

وأضاف بابا الفاتيكان قائلا: "فكري مشغول كثيرا هذه الأيام بسوريا الحبيبة التي تموت شهيدة" مردفا أن آلاف المدنيين سقطوا جراء "العنف" الذي لم تسلم حتى المنشآت الطبية منه، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

وتأتي تصريحات البابا فرنسيس بعد ساعات من إعلان مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة هدنة في سوريا لمدة 30 يوميا، تقتضي بوقف القصف، ولكن النظام لم يلتزم بذلك واستمر في قصف الغوطة الشرقية وسط محاولات لاقتحامها من عدة محاور.

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة الشرقية لقصف جوي من قبل طائرات روسيا والنظام الحربية وقصف مدفعي وصاروخي مكثف لليوم الثامن على التوالي، ما يتسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين يوميا إضافة إلى دمار بالبنية التحتية وخروج المشافي والأفران عن الخدمة، وسط حصار مستمر منذ خمس سنوات على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 4:58:50 م خبر دوليسياسي مجتمع دولي
الخبر السابق
قوات النظام تحاول اقتحام غوطة دمشق الشرقية بعد يوم من قرار مجلس الأمن بالهدنة
الخبر التالي
"تحرير سوريا": قرار مجلس الأمن لم يحدد زمن تطبيق الهدنة وآليات مراقبتها