"تحرير سوريا": قرار مجلس الأمن لم يحدد زمن تطبيق الهدنة وآليات مراقبتها

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 5:21:32 م خبر عسكريسياسي هدنة

سمارت - تركيا

اعتبرت "جبهة تحرير سوريا" الأحد، أن قرار مجلس الأمن رقم 2401 الذي ينص على هدنة لمدة 30 يوما في سوريا ينقصه توقيت بدء توقف العمليات العسكرية، إضافة إلى غياب آليات المراقبة للخروقات ومحاسبة مرتكبيها.

وقال "تحرير سوريا" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن عدم تحديد وقت البدء بتطبيق الهدنة سيتيح لقوات النظام والميليشيات التابعة لها بالاستمرار بالعمليات العسكرية وقصف المدنيين، مؤكدة على "حقها في الرد على أي اعتداء".

ورحب البيان بقرار مجلس الأمن الذي من المفترض أن يحسن الوضع الإنساني للمدنيين، لافتا أنه من الضروري الضغط على قوات النظام وداعميه للإلتزام بتنفيذ وتطبيق القرار، متحفظة على "المساواة بين إدانة قصف قوات النظام وروسيا المتعمد للمدنيين، ودفاع الفصائل الثورية المسلحة عن نفسها".

وسبق أن أعلن كل من "جيش الإسلام" وفيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر في وقت سابق اليوم، إلتزامهما الكامل بالهدنة التي طلبها مجلس الأمن لمدة 30 يوما في سوريا.

وكانت الدول الأعضاء بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعت، ليلة السبت - الأحد، للضغط على النظام السوري من أجل تطبيق القرار الأممي 2401 الذي نال موافقتها بالإجماع، إلا أنها لم تحدد موعد سريانه.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 5:21:32 م خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
البابا فرنسيس: لا يمكن محاربة الشر بمثله في غوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
"هيئة التفاوض": افتقاد قرار الهدنة لآليات التنفيذ وعواقب خرقه سيفقده المصداقية