24 قتيلا بقصف مكثف على الغوطة الشرقية في أقل من 24 ساعة على قرار "الهدنة"

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 5:46:37 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت-ريف دمشق

​وثق ناشطون محليون الأحد مقتل 24 مدنيا نتيجة قصف متواصل لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات عدة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، خلال أقل من 24 ساعة على اعتماد قرار بمجلس الأمن الدولي حول هدنة لثلاثين يوما في سوريا.

​وأوضح الناشطون إن سبعة مدنيين قتلوا في بلدة حوش الضواهرة وثلاثة آخرين في كل من مدينة دوما وبلدة النشابية، إضافة لمقتل مدنيَين اثنين في كل من مدينة سقبا وبلدتي حوش الصالحية ومسرابا، كما قتل مدني في بلدات حمورية ومديرا وأوتايا والشيفونية وبيت سوى.

وأكدوا أن القصف المكثف لم يتوقف رغم قرار مجلس الأمن، إذ نفذت الطائرات الحربية الروسية بعد القرار 37 غارة جوية على مدن وبلدات دوما ومسرابا وبيت سوى والشيفونية وحرستا ومسرابا وسقبا وحمورية إضافة لحي جوبر شرقي العاصمة.

​وأوضح الناشطون أن الغارات ترافقت مع قصف صاروخي ومدفعي وبالبراميل المتفجرة لقوات النظام.

تزامن ذلك مع محاولة قوات النظام اقتحام الغوطة الشرقية، ما أدى لمقتل وأسر عدد من عناصرها خلال اشتباكات مع "جيش الإسلام" عند بلدات الزريقية وحرزما وحوش الضواهرة والريحان.

وكانت الدول الأعضاء بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعت، ليلة السبت - الأحد، للضغط على النظام السوري من أجل تطبيق القرار الأممي 2401، الذي نال موافقتها بالإجماع، إلا أنها لم تحدد موعد سريانه.

وسبق أن أعلن كل من "جيش الإسلام" وفيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر في وقت سابق اليوم، إلتزامهما الكامل بالهدنة.

وتتعرض غوطة دمشق الشرقية لليوم الثامن على التوالي لقصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة من روسيا وقوات النظام،ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين إضافة لدمار بالبنية التحتية وخروج مشاف وأفران عن الخدمة، وسط حصار مستمر منذ نحو خمس سنوات.

 

 

 

 

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 5:46:37 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"هيئة التفاوض": افتقاد قرار الهدنة لآليات التنفيذ وعواقب خرقه سيفقده المصداقية
الخبر التالي
قتلى وجرحى بقصف جوي على مخيم شرقي دير الزور