40 قتيلا وجريحا من قوات النظام بمحاولة اقتحام فاشلة عند مدينة حرستا شرق دمشق

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 8:06:45 م خبر عسكري قوات النظام السوري

​سمارت-ريف دمشق

​قتل وجرح أربعون عنصرا من قوات النظام السوري الأحد، خلال محاولة اقتحام فاشلة عند مدينة حرستا بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، بعد أقل من 24 ساعة على اتخاذ قرار بمجلس الأمن الدولي حول هدنة لمدة 30 يوما في سوريا.

​وقالت فصائل معركة "بأنهم ظلموا"عبر حسابها الرسمي في تطبيق "تلغرام" إنها قتلت عشرين عنصرا من قوات النظام وجرح أكثر من عشرين آخرين.

وأوضحت الفصائل (أبرزها حركة أحرار الشام الإسلامية وفيلق الرحمن) أن العناصر قتلوا وجرحوا خلال اشتباكات عند "تجمع المشافي" إثر محاولة اقتحام للنظام قرب أطراف اتستراد دمشق-حمص الدولي.

​​وصرح "جيش الإسلام" لـ"سمارت" قبل ساعات حول صد محاولة اقتحام عند بلدات الزريقية وحرزما وحوش الضواهرة والريحان، قتل بالاشتباكات خلالها 70 عنصرا من قوات النظام وأسر عشرة آخرين.

​كذلك، وثق ناشطون محليون مقتل 24 مدنيا نتيجة قصف متواصل لقوات النظام وروسيا على غوطة دمشق الشرقية، خلال أقل من 24 ساعة على اعتماد قرار "الهدنة" بمجلس الأمن.

وكانت الدول الأعضاء بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعت، ليلة السبت - الأحد، للضغط على النظام السوري من أجل تطبيق القرار الأممي 2401، الذي نال موافقتها بالإجماع، إلا أنها لم تحدد موعد سريانه.

​وتشهد الغوطة الشرقيةمحاولات متكررة من قوات النظام للتقدم بالآونة الأخيرة تتركز عند مدينتي حرستا وعربين ضد فصائل معركة" بأنهم ظلموا"، بينما تحاول التقدم عند بلدة حوش الضواهرة على حساب "جيش الإسلام". 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 8:06:45 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
أهالي بلدة معرة مصرين بإدلب يتوعدون بمواجهة "تحرير الشام"
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" وهيئات سياسية كردية تدين توقيف التشيك لـ"صالح مسلم"