النظام يقصف إدلب رغم إعلان هدنة الـ30 يوم في سوريا

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 10:01:01 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - إدلب

قصفت قوات النظام السوري الأحد، براجمات الصواريخ مدينة وبلدة وقرية بمحافظة إدلب شمالي سوريا، بعد يوم من إعلان مجلس الأمن لهدنة مدتها 30 يوما في سوريا.

وكانت الدول الأعضاء بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعت، ليلة السبت - الأحد، للضغط على النظام السوري من أجل تطبيق القرار الأممي 2401 الذي نال موافقتها بالإجماع، إلا أنها لم تحدد موعد سريانه.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن قوات النظام المتمركزة في معسكر "جورين" غرب مدينة حماة وسط سوريا، استهدفت بعدة صواريخ مدينة جسر الشغور وبلدة بداما القريبة (32 كم غرب مدينة إدلب) وقرية اللج جنوب شرق إدلب، مشيرين أن الأضرار اقتصرت على المادية.

كذلك ​وثق ناشطون محليون في وقت سابق اليوم، مقتل 24 مدنيا نتيجة قصف متواصل لقوات النظام وروسيا على مدن وبلدات عدة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، في خرق آخر لهدنة مجلس الأمن.

وشهدت محافظة إدلب قبل أيام تصعيدا بالقصف الجوي والمدفعي والصاروخي للنظام وروسيا، ما أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين وإصابة آخرين بحالات اختناق نتيجة استخدام قوات النظام لغاز الكلور السام في مدينة سراقب، فضلا عن الدمار الذي لحق الممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية، إضافة لخروج مشاف ونقاط طبية عن الخدمة، حيث انخفضت وتيرة القصف خلال الأيام الماضية.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 10:01:01 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
مقتل طفلة وإصابة مدنيين في قصف بـ"الكلور" لقوات النظام على بلدة الشيفونية بالغوطة الشرقية
الخبر التالي
وقفة للدفاع المدني وناشطين جنوب دمشق تضامنا مع الغوطة الشرقية (فيديو)