"مجلس محافظة درعا" يرفض إدخال المساعدات من مناطق سيطرة النظام (فيديو)

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 11:18:25 م خبر سياسيأعمال واقتصاد إدارة محلية

سمارت-درعا

رفض مجلس محافظة درعا "الحرة" الأحد، إدخال المساعدات الإنسانية من مناطق سيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا، وحصر دخولها من المعابر الحدودية مع المملكة الأردنية.

​وقال رئيس المجلس علي الصلخدي في تصريح لـ"سمارت" إنهم يرفضون إدخال المساعدات عن طريق منظمتي الهلال الأحمر السوري والصليب الاحمر الدولي عبر مناطق سيطرة قوات النظام، لأن في ذلك "تعويم للنظام وإعادة تأهيله".

وأكد أنه يمكن للمنظمات إدخال المساعدات إلى درعا "عبر الطرق المعهودة" من الأردن.

​وبعد اجتماع لمجلس المحافظة مع ممثلين عن المجالس المحلية في منطقة الجيدور، تلا "الصلخدي" بيانا أكد فيه "الملاحقة القضائية والثورية" لكل من يتعامل مع المنظمات عن طريق النظام.

​وتراجع دخول قوافل المساعدات الأممية إلى درعا في الأشهر القليلة الماضية، بينما اقتصر دخولها من المعابر الحدودية مع الأدرن، فيما دخلت بعض القوافل قبل نحو عامين عن طريق مناطق سيطرة النظام.

​ونظم الحاضرون وقفة احتجاجية بعد انتهاء الاجتماع، تضامنا مع المحاصرين بغوطة دمشق الشرقية في ظل التصعيد العسكري الأخير لروسيا وقوات النظام، ومقتل وجرح مئات المدنيين.

​وحول ذلك تحدث رئيس المجلس المحلي في بلدة الحارة، "أبو وسام الداوود": "الأمم المتحدة بالأمس اتخذت قرار بإيقاف هذه المذبحة على أهالينا في الغوطة ولم يتم ذلك خلال 24 ساعة بل زاد القتل والتدمير نرجوا من المجتمع الدولي كله أن يقف معنا".

ونظم ناشطون بالأيام القليلة الفائتة مظاهرات ووقفات داخل وخارج سوريا، تضامنا مع المحاصرين بالغوطة الشرقية وتنديدا بقصف قوات النظام وروسيا.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 فبراير، 2018 11:18:25 م خبر سياسيأعمال واقتصاد إدارة محلية
الخبر السابق
"الحر" يعلن مقتل عناصر لقوات النظام بالهجوم على موقعهم شمال درعا
الخبر التالي
"الحر" يفتح طريقا عسكريا بين بلدتي بلبل وراجو بمنطقة عفرين