"تحرير سوريا": قصف "تحرير الشام" لبلدات حلب وإدلب حول الأمر إلى ثورة شعبية ضدها (فيديو)

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 فبراير، 2018 11:46:46 ص خبر عسكريسياسي هيئة تحرير الشام

سمارت - حلب

اعتبرت "جبهة تحرير سوريا" في بيان لها ليل الأحد – الإثنين، أن قصف "هيئة تحرير الشام" للقرى والبلدات في مناطق الاقتتال أدى لتحول الأمر إلى "ثورة شعبية ضدها"، وذلك تزامنا مع خروج مظاهرات تندد بقصف "الهيئة" بلدات في المنطقة.

واعتبرت "الجبهة" في بيانها أن قائد "هيئة تحرير الشام" أبو محمد الجولاني، "ارتكب حماقة كبيرة باستهداف القرى والبلدات بالسلاح الثقيل (...) ما حول الأمر إلى ثورة شعبية في وجه هذا الإجرام"، طبقا لتعبير بيان "جبهة تحرير سوريا".

جاء ذلك بعد أن حاصرت "تحرير الشام" بلدة حزانو ليل أمس، وبدأت باستهدافها بالأسلحة الثقيلة في محاولة للسيطرة عليها، ردا على اعتراض الأهالي وعناصر "تحرير سوريا" رتلا لـ "الهيئة" ومنعه من المرور باتجاه بلدة كفريحمول، إضافة لمصادرة آليات منه، ما اعتبرته "تحرير الشام" غدرا بعناصرها ونقضا لاتفاق سابق يقضي بتحييد البلدة عن الاقتتال.

وصعدت "تحرير الشام" خلال الليل قصفها على بلدة حزانو، كما تداول ناشطون مقطعا صوتيا لأحد عناصر "الهيئة" يتوعد خلاله بقطع رؤوس "من غدروا بهم" من أهالي البلدة.

بالتزامن مع ذلك وجه ناشطون خلال الليل نداءا للأهالي في مدينة الأتارب بحلب وقرى وبلدات ريفي إدلب وحلب للنزول إلى الشوارع والساحات، والتظاهر نصرة لأهالي بلدة حزانو، مشيرين أنها تتعرض لما وصفوه بأنه "قصف همجي من قبل هيئة تحرير الشام".

وخرجت مظاهرات في عدد من مدن وبلدات وقرى ريف حلب الغربي خلال الليل، حيث تظاهر عشرات الأهالي في مدينة الأتارب وقرى الجينة وكفرنوران وإبين وكفرناصح والأبزمو وغيرها، كما تظاهر أهالي مدينة جرابلس في الريف الشمالي نصرة لبلدة حزانو، عدا عن مظاهرات في قرى وبلدات عدة بريف إدلب.

وقال حمزة اليوسف وهو أحد المشاركين في المظاهرة الليلية التي خرجت بمدينة الأتارب لـ "سمارت"، إنهم خرجوا للتعبير عن غضبهم مما تقوم به "هيئة تحرير الشام" من اقتحام للمدن والبلدات، مضيفا أنهم خرجوا للتضامن مع أهالي قرى حزانو وباتبو ومعرة مصرين وعنجارة، وجميع القرى والبلدات التي تحاول "الهيئة" اقتحامها.

وكان أهلي بلدة معرة مصرين توعدوا بمواجهة "تحرير الشام" أمس، وعدم السماح لها بدخول البلدة، على خلفية مقتل وجرح عدد من أبنائها، بينما اجتمعت الهيئات والمؤسسات المدنية في مدينة سراقب لبحث الإجراءات اللازمة لتحييد المدينة عن الاقتتال.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ أيام اشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافةإلى قطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسط تقدمللأولى في محافظة إدلب، وتبادل للسيطرةعلى مواقع في ريف حلب الغربي.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 فبراير، 2018 11:46:46 ص خبر عسكريسياسي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"صحة دمشق وريفها": النقاط الطبية استقبلت قتيلا و18 مصابا بحالات اختناق شرق دمشق
الخبر التالي
مظاهرات في مدن وبلدات بإدلب ضد تحرير الشام" والأخيرة تطلق النار لتفريقها