نصر الحريري: الهدنة الروسية تهدف لإفراغ الغوطة الشرقية ولا يمكن قبول ذلك

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2018 11:16:11 ص خبر عسكريسياسي هدنة

سمارت ــ تركيا 

قال رئيس "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" نصر الحريري، إن الهدنة التي أعلنت عنها روسيا في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق "تهدف إلى إفراغ الغوطة من أهلها ولا يمكن القبول بذلك".

وأضاف "الحريري"على حسابه في موقع "تويتر" الثلاثاء، أنه "لم يعد هناك أية قيمة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401 بعد قرار روسيا عن هدنة وتأمين ممر آمن للمدنيين، (..) والهدف من وراء ذلك إفراغ الغوطة وإحداث التغيير الديموغرافي في المنطقة".

وأعلنت روسيا أمس، عن هدنة في الغوطة لمدة خمس ساعات يوميا تبدأ الساعة التاسعة صباحا وتنتهي في الثانية ظهرا، بدءا من الثلاثاء، ليقول بعدها "مركز المصالحة الروسي" إن الهدنة بمنطقة "دوما وعربين"وممر خروج المدنيين سيكون عند مخيم الوافدين فقط.

واعتبر "الحريري" أن ما تقوم به روسيا من "إجرام بحق السوريين وتصريحات استفزازية لا تمت للواقع بصلة وتعبر عن حقيقة موقفها، (..) وهي تهدم أي فرصة للحل الساسي".

وجاءت الهدنة الروسية بعد يومين من اعتماد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة قرار "2401" الذي يتضمن وقفا شاملا لإطلاق النارلثلاثين يوما في سوريا وفك الحصار عن الغوطة، وإدخال المساعدات الإنسانية، والسماح بإجلاء المرضى والمصابين فقط دون قيد أو شرط.

وتأتي الهدنة بعد نحو أسبوعين من القصف المكثف على الغوطة الشرقية، والذي أدى لمقتل وجرح مئات المدنيين ودمار هائل في البنى التحتية والمنشآت الخدمية والطبية، وتردي الأوضاع الإنسانية، في ظل بقاء المدنيين بأقبية تحت الأرض غير مجهزة للسكن وتفتقر لأدنى مقومات الحياة.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2018 11:16:11 ص خبر عسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
"تحرير الشام" تنسحب من الفوج "46" وقرى غرب حلب لصالح "تحرير سوريا"
الخبر التالي
أمريكا: النظام وحلفاؤه يواصلون العمليات العسكرية في الغوطة رغم قرار مجلس الأمن