مقتل 36 عنصرا للنظام في مواجهات مع "جيش الإسلام" بالغوطة الشرقية

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2018 2:18:31 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - ريف دمشق

قتل 36 عنصرا من قوات النظام السوري خلال اشتباكات مع "جيش الإسلام" في شرقي منطقة الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وقال المتحدث باسم "هيئة أركان جيش الإسلام" حمزة بيرقدار على موقع "تويتر" إن مقاتليهم نصبوا كمينا لقوات النظام قرب معمل "سيفكو" في بلدة حوش الضواهرة بعد محاولتهم التسلل فجر اليوم ما أدى لمقتل 36 عنصرا منهم.

وأضاف "بيرقدار" أن مقاتلي "جيش الإسلام" دمروا دبابة طراز "T72" وعربة "بي أم بي" لقوات النظام باستخدام ألغام مضادة للمدرعات،  وسط حالة انهيار وتخبط في صفوفهم، على حد قوله.

تأتي هذه الاشتباكات قبل ساعات قليلة من سريان "هدنة يومية" أعلنت عنها روسيا في الغوطة الشرقية تبدأ في الساعة التاسعة صباحا وتستمر حتى الثانية ظهرا بهدف وقف إطلاق النار وتأمين ممر لخروج المدنيين، والتي جاءت عقب إجماع مجلس الأمن الدولي على قرار هدنة إنسانية في سوريا لمدة 30 تطالب بوقف القصف وإدخال المساعدات وفك الحصار.

وقال "جيش الإسلام" الاثنين، إن 150 عنصرا لقوات النظام قتلوا وجرحوا وأسر 14 آخرين خلال المواجهات أمس في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وخرقت قوات النظام السوري الهدنة التي أعلنت عنها روسيا في الغوطة الشرقية، وقصفت مدينتين وبلدة ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى المدنيين.
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 27 فبراير، 2018 2:18:31 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"تحرير سوريا" تسيطر على كامل ريف حلب الغربي بعد اشتباكات مع "تحرير الشام"
الخبر التالي
النظام يخرق "الهدنة الروسية" ويقصف الغوطة الشرقية موقعا قتيل وجرحى