قتيلان وجرحى بقصف للنظام على مناطق متفرقة في درعا

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 فبراير، 2018 5:13:24 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 فبراير، 2018 9:56:56 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2018/02/28 20:53:39 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت ــ درعا

قتل طفلان وأصيب عدد من المدنيين الأربعاء، جراء قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على مدينة الحارة وبلدة نصيب وحي طريق السد في مدينة درعا بمحافظة  درعا، جنوبي سوريا.

وقال مدير "النقطة 1" لمركز الدفاع المدني في حي طريق السد، إياد الحمادي، بتصريح لـ"سمارت"، إن قوات النظام قصفت الحي بثلاثة صواريخ أرض ــ  أرض نوع "فيل" من مقراتها المحيطة، ما أدى لمقتل طفل وإصابة ستة آخرين وامرأة ورجلين بجروح متفاوته، نقلوا على إثرها إلى مشاف قريبة.

بدوهم أشار ناشطون ناشطون، لمقتل طفل وإصابة والده بجروح متوسطة جراء قصف بقذائف الهاون من مواقع قوات النظام في مدينة درعا على بلدة نصيب (12 كم جنوب شرق درعا).

وقال عضو المكتب الإعلامي لـ"مشفى الحارة" معتز أبو زيد، بتصريح لـ"سمارت"، إن قصف مدفعي طال السوق الشعبي في مدينة الحارة (50 كم شمال مدينة درعا) ما أسفر عن جرح ثلاثة مدنيين بينهم امرأة أصيبت في الرأس،  في حين أشار ناشطون أن القصف مصدره قوات النظام في "تل الشعار".

كذلك تعرضت بلدات الصورة والحراك وعلما والغارية الغربية وأطراف مدينة داعل لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في "الكتيبة المهجورة" ومدينة خربة غزالة، واقتصرت الأضرار على المادية، بحسب ناشطين.

وقتلت امرأة وأصيب ستة مدنيين الأربعاء الفائت، بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة داعل، سبقه بأيام جرح عدد من المدنيين  بقصف مماثل على مخيم اللاجئين الفلسطينيين بمدينة درعا.

ويأتي القصف في اليوم الرابع على اعتماد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة القرار
"2401" حول هدنة لثلاثين يوما في سوريا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 فبراير، 2018 5:13:24 م - آخر تحديث بتاريخ : 28 فبراير، 2018 9:56:56 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
الأمم المتحدة: الوضع الإنساني بالغوطة الشرقية تأزم منذ هدنة مجلس الأمن
الخبر التالي
17 قتيلا بقصف جوي يرجح أنه للتحالف على بلدة الشعفة بدير الزور