"تحرير الشام" تسيطر على قرى غرب حلب بعد اشتباكات مع "تحرير سوريا"

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 مارس، 2018 7:40:22 م - آخر تحديث بتاريخ : 1 مارس، 2018 10:46:19 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

تحديث بتاريخ 2018/03/01 21:42:04 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/03/01 20:46:39 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

سيطرت "هيئة تحرير الشام" الخميس، على عدد من القرى بمحيط مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع "جبهة تحرير سوريا".

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن "تحرير الشام" سيطرت على قرى التوامة وكفر حلب وحاجز القناطر المجاور لها وميرناز إضافة إلى ضاحية ريف المهندسين الأول قرب قرية كفرجوم.

وأفاد الناشطون أن "تحرير الشام" سيطرت على قريتي أورم الصغرى والشيخ عقيل التابعتين لناحية أوروم الكبرى، بينما اندلعت اشتباكات بمحيط "الفوج 46" مع "تحرير سوريا". 

إلى ذلك أعلنت "تحرير الشام" عبر وسائل إعلامها أنها سيطرة على قريتي تلعاد وترمانين (33 كم غرب حلب)، في وقت قالت "تحرير سوريا" إنها شنت هجوم معاكس لاستعادة السيطرة عليهما.

كما هاجمت "تحرير الشام حاجز تابع للمجلس المدني في بلدة كفركرمين يحرسه مقاتلون مستقلون من القرية، كما استهدفت مخيمات للنازحين فيها ما تسبب بجرح مدنيين لم يعرف عددهم، بحسب ناشطين.

كما استهدفت "تحرير الشام" مدينة الاتارب بمضادات الطيران عيار "23 مم".

وكان عشرات العناصر من "جبهة تحرير سوريا" قتلوا وجرحوا بوقت سابق اليوم، بانفجار مستودع أسلحة في ضاحية ريف المهندسين الأول.

وسيطرت "جبهة تحرير سوريا" منذ يومين على كامل بلدات وقرى ريف حلب الغربي بعد اشتباكات مع "هيئة تحرير الشام".

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ أيام اشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسط تقدمللأولى في محافظة إدلب، إضافةلمظاهراتللأهالي ضد "تحرير الشام" وقائدها "أبو محمد الجولاني"، ودعواتلتحييدالمدن والبلدات عن الاقتتال.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 مارس، 2018 7:40:22 م - آخر تحديث بتاريخ : 1 مارس، 2018 10:46:19 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
اجتماع في درعا رفضا لتقرير يتحدث عن استغلال النساء جنوبي سوريا
الخبر التالي
وفاة طفل متأثرا بإصابة سابقة جراء استخدام الغازات السامة بقصف الغوطة الشرقية