إجلاء عائلة باكستانية من الغوطة الشرقية بالتنسيق مع "جيش الإسلام"

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 1 آذار، 2018 21:18:09 خبرعسكريجيش الإسلام

سمارت ــ ريف دمشق

غادرت عائلة مؤلفة من رجل وامرأة يحملان الجنسية الباكستانية الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، برفقة فريق من منظمة "الهلال الأحمر" السوري وبالتنسيق مع "جيش الإسلام".

وقال المتحدث باسم "هيئة أركان جيش الإسلام" حمزة بيرقدار بتصريح لـ"سمارت" الخميس، إن الإجلاء كان يوم أمس وجاء بعد تنسيق بينهم وبين "الهلال الأحمر"، مرجحا أن تسلم العائلة للسفارة الباكستانية، كما نوه لعدم خروج حالات مماثلة سابقا.

وخرجت العائلة التي تقيم في الغوطة الشرقية منذ العام 1988، عبر معبر مخيم الوافدين والذي يربط منطقة الغوطة الشرقية مع مناطق قوات النظام السوري، وكانت روسيا حددته معبرا لخروج المدنيين خلال ساعات الهدنة اليومية التي أعلنت عنها قبل ثلاثة أيام في المنطقة.

وذكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس، أن روسيا تمكنت من إجلاء "مجموعة كبيرة" من المدنيين من منطقة الغوطة الشرقية، في حين نفت هيئات مدنية وعسكرية حصول أي خروج جماعي للمدنيين، خلال فترة سريان "الهدنة" اليومية.

ويتسمر النظام بحملته العسكرية على الغوطة الشرقية، رغم سريان "الهدنة اليومية" التي خرقتها قوات النظام وسط محاولات متكررة لاقتحام المنطقة من نقاط عدة، وأيضا رغم مرور خمسة أيام على اعتماد مجلس الأمن الدولي القرار"2401" حول هدنة لثلاثين يوما في سوريا.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 1 آذار، 2018 21:18:09 خبرعسكريجيش الإسلام
الخبر السابق
"حكومة الإنقاذ" تدعو لوقف إطلاق نار فوري بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا"
الخبر التالي
بريطانيا تطالب مجلس حقوق الإنسان بعقد اجتماع "فوري" حول الغوطة الشرقية