"تحرير الشام" تحشد مئات العناصر وعشرات العربات لاقتحام مدينة الأتارب غرب حلب

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 2 آذار، 2018 11:49:29 خبرعسكريهيئة تحرير الشام

سمارت - حلب

بدأت "هيئة تحرير الشام" الجمعة، بحشد قوات ضخمة في قرية الجينة بريف حلب الغربي استعدادا لاقتحام مدينة الأتارب (نحو 25 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، وسط استنفار أهالي الأتارب وإطلاق دعوات عبر الجوامع لتوجه الاهالي إلى الطرقات والتصدي لـ "الهيئة".

وقال ناشطون إن "هيئة تحرير الشام" تحشد نحو 1500 عنصر في قرية الجينة استعدادا لاقتحام المدينة، حيث أظهر مقطع مصور اطلعت عليه "سمارت" رتلا يتالف من نحو 30 سيارة تقل عناصر لـ "تحرير الشام" خمسة منها على الأقل مزودة برشاشات ثقيلة، إضافة لدبابتين، في الشارع الرئيسي ببلدة الجينة.

وعقد وجهاء من المدينة ليل الخميس - الجمعة اجتماعا مع ممثلين عن "تحرير الشام" لبحث وضع المدينة، وسط إجماع من الوجهاء على عدم السمارح بمرور رتل "الهيئة" منها، حيث ترافق ذلك مع استنفار للأهالي.

وسيطرت "تحرير الشام" اليوم على قرى باتبو وكفرناصح وبابكة والجينة وإبين غرب حلب بعد انسحاب عناصر "جبهة تحرير سوريا" منها، بعد أن سيطرت في وقت سابق أمس على قرىالتوامة وكفر حلب وحاجز القناطر المجاور لها وميزناز إضافة إلى ضاحية ريف المهندسين الأول قرب قرية كفرجوم.

وتداول ناشطون من المنطقة أسماء خمسة عناصر من "جبهة تحرير سوريا" بينهم ثلاثة من مدينة الأتارب واثنان من بلدة الأبزموا، قالوا إن "هيئة تحرير الشام" أعدمتهم أمس بعد أن أسرتهم خلال سيطرتها على قرية التوامة.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ نحو عشرة أيام اشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسط تقدمللأولى في محافظة إدلب، إضافة لمظاهراتللأهالي ضد "تحرير الشام" وقائدها "أبو محمد الجولاني"، ودعوات لتحييدالمدن والبلدات عن الاقتتال.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 2 آذار، 2018 11:49:29 خبرعسكريهيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"الحر": النظام يهدد بالهجوم على حماة بحثا عن انتصارات بعد خسارته بغوطة دمشق
الخبر التالي
"تحرير الشام" تتقدم على حساب النظام شمال غرب حماة