مقتل 103 مدنيين بقصف النظام وروسيا على الغوطة الشرقية منذ اعتماد القرار "2401"

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 2 آذار، 2018 14:48:53 خبرعسكريجريمة حرب

سمارت-ريف دمشق

​قتل 103 مدنيين نتيجة قصف قوات النظام السوري وروسيا على المدن والبلدات المحاصرة بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، منذ اعتماد مجلس الأمن الدولي القرار "2401" بشأن هدنة لثلاثين يوما في سوريا.

​وقال الناطق باسم الدفاع المدني في ريف دمشق محمود سراج في تصريح لـ"سمارت" الجمعة، إنهم وثقوا مقتل 103 مدنيين بينهم 22 طفل و43 امرأة، منذ اعتماد القرار "2401" حتى أمس الخميس.

​وأضاف أن مئات المدنيين جرحوا خلال الفترة ذاتها ويصعب إحصاء عددهم، في ظل استهداف المراكز الصحية ونقص المواد الطبية والأدوية وعدم إدخالها إلى الغوطة الشرقية المحاصرة.

​وأوضح "سراج" أن طائرات النظام وروسيا الحربية شنت 346 غارة كما ألقت المروحيات 71 برميل متفجر، بالتزامن مع قصف ب896 صاروخ و208 صاروخ أرض-أرض، إضافة لتسجيل سقوط 1723 قذيفة مدفعية، استهدفت جميعها الغوطة الشرقية بعد اعتماد القرار "2401".

​وأشار أيضا إلى استخدام الأسلحة المحرمة دوليا في الفترة ذاتها بينها أربع مرات للمواد الحارقة.

وأعلنت روسيا عن هدنة لخمس ساعات يومية بعد يومين مناعتماد مجلس الأمن الدولي  قرار "2401" الذي يتضمن وقفا شاملا لإطلاق النارلثلاثين يوما في سوريا وفك الحصار عن الغوطة، وإدخال المساعدات الإنسانية، والسماح بإجلاء المرضى والمصابين فقط دون قيد أو شرط.​

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 2 آذار، 2018 14:48:53 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
تركيا: مقتل 157 جنديا تركيا ومقاتلا من "الحر" منذ بدء معركة عفرين
الخبر التالي
مظاهرات في ريفي حلب وإدلب نصرة لمدينة الأتارب ورفضا للاقتتال