مظاهرات في ريفي حلب وإدلب نصرة لمدينة الأتارب ورفضا للاقتتال

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 2 آذار، 2018 15:09:56 خبرسياسيمظاهرة

سمارت - إدلب

خرجت مظاهرات عدة في ريفي حلب وإدلب شمالي سوريا بعد صلاة الجمعة اليوم، تنديدا بالاقتتال الدائر بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" وتضامنا مع مدينة الأتارب التي تحاول "الهيئة" اقتحامها.

وتظاهر عشرات الأهالي في مدينة كفرنبل جنوب إدلب مطالبين بخروج "تحرير الشام" من المدينة، فيما خرجت مظاهرة أخرى مضادة لها نظمها أنصار "الهيئة" هتفت ضد قائد "جبهة تحرير سوريا" حسن صوفان.

كذلك خرجت مظاهرة في بلدة كفروما القريبة نادت بإيقاف الاقتتال بين الطرفين، كما تظاهر أهالي مدينة معرة مصرين مطالبين بالأمر نفسه.

وفي ريف حلب تظاهر أهالي قرية الجينةبعد وصول حشود عسكرية ضخمة لـ "هيئة تحرير الشام" إليها بهدف اقتحام مدينة الأتارب، حيث أدى المتظاهرون صلاة الجمعة أمام الرتل لمنعه من التقدم، ليغير وجهته بعدها نحو قرية إبين سمعان.

وخرجت مطاهر مماثلة في قرية عينجارة نصرة لمدينة الأتارب التي شهدت بدورها مظاهرة أخرى خلال تشييع الاهالي 5 عناصر من "جبهة تحرير سوريا" كانت أعدمتهم "الهيئة" أمس أثناء سيطرتها على بلدة باتبو.

وكانت "تحرير الشام" حشدت قوات ضخمة في قرية الجينة بريف حلب الغربي، تتألف من نحو 1500 عنصر مع دبابات و30 سيارة بعضها مزودة برشاشات ثقيلة استعدادا لاقتحام مدينة الأتارب وسط استنفار أهالي المدينة.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ نحو عشرة أيام اشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسط مظاهرات للأهالي ضد "تحرير الشام" وقائدها "أبو محمد الجولاني"، ودعوات لتحييد المدن والبلداتعن الاقتتال.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 2 آذار، 2018 15:09:56 خبرسياسيمظاهرة
الخبر السابق
مقتل 103 مدنيين بقصف النظام وروسيا على الغوطة الشرقية منذ اعتماد القرار "2401"
الخبر التالي
مقتل تاجر محروقات بانفجار عبوة ناسفة شرقي درعا