فصائل مدينة الأتارب تندمج بتشكيل موحد بعد اتفاق مع "تحرير الشام" على عدم دخول المدينة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مارس، 2018 3:43:26 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - حلب

أعلنت الفصائل العسكرية العاملة في مدينة الأتارب (نحو 25 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا الجمعة، اندماجها ضمن تشكيل عسكري موحد تحت اسم "ثوار الأتارب"، تزامنا مع التوصل لاتفاق مع "هيئة تحرير الشام" يقضي بعدم دخولها المدينة.

وقال رئيس المجلس المحلي في مدينة الأتارب ياسر عبد الرزاق لـ "سمارت" إن التشكيل الجديد يضم كلا من "ثوار الشام" و"لواء شهداء الأتارب" وفصائل من "فيلق الشام" و"حركة أحرار الشام الإسلامية"، حيث يبلغ عدد مقاتلي هذا التشكيل أكثر من ألف مقاتل.

وأضاف عبد الرزاق أن هدف التشكيل الجديد هو "صد طغيان النظام وسد الثغور وحماية مدينة الأتارب من المعتدين عليها، أيا كانوا"، طبقا لتعبيره.

ولفت رئيس المجلس المحلي إلى أنهم اتفقوا مع "هيئة تحرير الشام" على عدم دخولها المدينة نهائيا، على أن يلتزم مقاتلو الفصائل بالدفاع عن المدينة والبقاء فيها والدفاع عن النقاط التي يحاول النظام اقتحامها.

وكانت "هيئة تحرير الشام" حشدت قوات لها في قرية الجينة اليوم، استعدادا لاقتحام مدينة الأتارب، إلا انها سحبت الرتل بعد ذلك نحو قرية إبين سمعان عقب مظاهرة لأهالي القرية بهدف منعهم من دخول المدينة.

خرجت مظاهرات عدة في ريفي حلب وإدلب بعد صلاة الجمعة اليوم، تنديدا بالاقتتال الدائر بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" وتضامنا مع مدينة الأتارب التي تحاول "الهيئة" اقتحامها.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ نحو عشرة أيام اشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام" أسفرت عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة إلى قطع الطرقات وشل الحركة المرورية والتجارية، وسط مظاهرات للأهالي ضد "تحرير الشام" وقائدها "أبو محمد الجولاني"، ودعوات لتحييد المدن والبلدات عن الاقتتال.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 مارس، 2018 3:43:26 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
قتيلان وجرحى مدنيون بغارة لطائرات النظام على قرية الحويجة في حماة
الخبر التالي
مظاهرة جنوب دمشق تضامنا مع الغوطة الشرقية (فيديو)