قتلى وجرحى للنظام باشتباكات مع "الحر" خلال محاولتها التقدم شمال حمص

اعداد عبد الله الدرويش🕔تم النشر بتاريخ : 2 آذار، 2018 20:36:04 خبرعسكريالجيش السوري الحر

سمارت - حمص

قتل وجرح 18 عنصرا لقوات النظام السوري الجمعة، باشتباكات مع فصائل الجيش السوري الحر خلال محاولة الأولى التقدم على قرية العامرية (20 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا.

وقال مسؤول المكتب الاعلامي لحركة "أحرار الشام الاسلامية" يلقب نفسه "فارس أبو عبادة" لـ"سمارت" إن 11 عنصرا لقوات النظام قتلوا وجرحوا خلال مواجهات مع فصائل غرفة عمليات "ريف حمص الشمالي"، بعد هجوم الأولى على القرية باستخدام الدبابات والمدرعات وغطاء جوي ومدفعي وصاروخي.

وأضاف "أبو عبادة" أنهم شنوا هجوما معاكس على مواقع قوات النظام بعد صدهم هجومه الأول، وقتلوا وجرحوا سبعة عناصر آخرين، إضافة إلى تدمير دبابة وإعطاب عربة "بي أم بي"، دون ذكر خسائر الفصائل العسكرية.

ولفت "أبو عبادة" أن هدف النظام من الهجوم للضغط على المنطقة وفرض سيطرته عليها، تزامنا مع التهديدات الروسية لإنهاء اتفاقية "تخفيف التصعيد" التي تشمل ريف حمص الشمالي، مشيرا أن أهمية المنطقة الاستراتيجة تأتي من كشفها لقرى الغاصبية والمشرفة الخاضعة لقوات النظام إضافة إلى كشفها للطريق الواصل بين مدينتي حمص والسلمية.

في سياق متصل قتل مقاتل من "الحر" على أطراف قرية الغنظو (10 كم شمال مدينة حمص)، برصاص قناصة قوات النظام المتمركزة في قرية جبورين الخاضعة لسيطرة الأخيرة.

وسبق أن أعلنتحركة "أحرار الشام الإسلامية" السبت 24 شباط الماضي، صد محاولة تقدم لقوات النظام على قرية العامرية، في خرق جديد من الأخيرة لاتفاق "تخفيف التصعيد" الموقع مع روسيا.

وتأخذ المواجهات بين الطرفين، طابع الكمائن والضربات السريعةفي غالبها، رغم سريان اتفاق وقف إطلاق الناربينهما منذ تشرين الأول الفائت.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش🕔تم النشر بتاريخ : 2 آذار، 2018 20:36:04 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
ضحايا بإطلاق رصاص لقوات النظام على مظاهرة في مدينة تادف بحلب
الخبر التالي
أهالي مدينة بنش بإدلب يتفقون على تسليم الحواجز لـ"جيش الأحرار"