مظاهرة نسائية تطالب بخروج الفصائل العسكرية من مدينة الأتارب بحلب (فيديو)

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 مارس، 2018 6:09:19 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري

سمارت - حلب

تظاهر العشرات من نساء مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، السبت، للمطالبة بخروج "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" من المدينة.

وجابت النساء شوارع المدينة ورفعن علم الثورة السورية ولافتات كتب عليها "حرائر الأتارب، حرائر الغوطة، في وجه أعداء الثورة" و"حرائر الأتارب مع رجال الأتارب تحميها وتدافع عنها" و"الغوطة تضرب رأس الحية والأتارب تقطع أوصالها".

وطالبت النساء بخروج عناصر "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" من المدينة، كما أعربن عن تضامنهن مع ذوي القتلى الذين قتلوا برصاص "تحرير الشام" إضافة إلى تضامنهن مع الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق التي تتعرض لحملة عسكرية من قبل قوات النظام السوري.

وقالت إحدى المشاركات بالمظاهرة ميساء محمود لـ"سمارت" إن مدينة الأتارب "لأهلها وثوارها ورجالها ونساءها، ولن نسمح لأي فصيل التدخل في شؤونها المدنية"، مشيرة أن المدينة تدار من قبل هيئات مدنية وأهلية.

وكانت "هيئة تحرير الشام" حشدت قوات لها في قرية الجينة أمس الجمعة، استعدادا لاقتحام مدينة الأتارب، إلا أنها سحبت الرتل بعد ذلك نحو قرية إبين سمعان عقب مظاهرة لأهالي القرية بهدف منعهم من دخول المدينة.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ نحو عشرة أيام اشتباكات بين "تحرير سوريا" و"تحرير الشام"  أسفرت عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة إلى قطع الطرقات وشل الحركة المرورية والتجارية، وسط مظاهرات للأهالي ضد "تحرير الشام" وقائدها "أبو محمد الجولاني"، ودعوات لتحييد المدن والبلدات عن الاقتتال.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 مارس، 2018 6:09:19 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
"جيش الإسلام": مقتل قرابة 460 عنصرا للنظام في الغوطة الشرقية الشهر الماضي
الخبر التالي
تقدم لـ"تحرير سوريا" على حساب "تحرير الشام" شمال وجنوب إدلب