مقتل إعلامي بـ"الحر" بسبب خلاف عشائري في درعا

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 4 آذار، 2018 16:22:10 خبرعسكرياجتماعيمجتمع أهلي

سمارت - درعا

قتل إعلامي بـ"فرقة العشائر" التابعة للجيش السوري الحر بسبب إطلاق نار نتيجة خلاف عشائري، كما جرح عنصر من الدفاع المدني معه على الطريق الواصل بين بلدتي الحراك وناحته شرقي محافظة درعا.

وقال قائد "فرقة العشائر" صافي الخلف بتصريح إلى "سمارت" الأحد، إن الإعلامي عبد الله الخلف وعنصر الدفاع المدني محمود الخلف كانا عائدان أمس، من دورة إعلامية في بلدة الحراك عند اغتيالهما من قبل مجموعة من "آل الرويضان".

وأوضح "الخلف" أن المجموعة اغتالت العام الماضي قائد "الفرقة" السابق طلال الخلف وثلاثة عناصر آخرين بعبوة ناسفة على خلفية مداهمته لمنزل شخص من "آل الشامخ" بتهمة الانتماء إلى مجموعة من "جيش خالد بن الوليد" المتهم بمبايعة تنظيم "الدولة الإسلامية" إلا أنه قتل بالاشتباك بعد رفضه تسليم نفسه.

وأشار "الخلف" أن المجموعة تتنقل بين مدن وبلدات محافظة درعا، لافتا للتجهيز لعملية تصفية لأفرادها.

​وتشهد محافظة درعا بالآونة الأخيرة انتشارا لحالات السرقة وحوادث الاغتيال والقتل، في ظل ما يصفه ناشطون محليون بالانفلات الأمني وفوضى انتشار السلاح، كما تنتشر ظاهرة الخطف المتبادلبين مدنيين في محافظتي السويداء ودرعا وطلب عصابات لفدية مالية مقابل الإفراج عن المختطفين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء🕔تم النشر بتاريخ : 4 آذار، 2018 16:22:10 خبرعسكرياجتماعيمجتمع أهلي
الخبر السابق
12 قتيلا مدنيا بقصف لروسيا وقوات النظام على غوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
الأمم المتحدة: ما يحصل في غوطة دمشق الشرقية "عقاب جماعي غير مقبول"