الأمم المتحدة تأخذ موافقة النظام لإدخال قافلة مساعدات غدا إلى مدينة دوما بالغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 مارس، 2018 10:37:42 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

​سمارت-ريف دمشق

​أخذت الأمم المتحدة الأحد، موافقة النظام السوري لإدخال قافلة مساعدات إنسانية غدا الاثنين إلى مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، ذلك بعد انتظار لأيام ومنع النظام لدخولها.

​وقالت الأمم المتحدة عبر موقعها الرسمي إن 46 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والطبية تستعد للدخول إلى دوما المحاصرة ضمن قافلة يرأسها منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية علي الزعتري، تكفي لنحو 27 ألف مدني.

​ونقل الموقع الرسمي عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن الأمم المتحدة وشركاءها تلقوا الموافقة لإدخال المساعدات إلى دوما.

​وأضافت الأمم المتحدة أنها تلقت ما أسمته "تأكيدات" بأن المساعدات المتبقية "والتي تمت الموافقة عليها" من المقرر إيصالها في الثامن من الشهر الحالي.

​وكان من المقرر دخول المساعدات في الساعات الماضية إلى الغوطة الشرقية، لكن الأمم المتحدة قالت إن قافلتها لم تتمكن من التحرك إلى وجهتها.

كان مدير منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" بالشرق الأوسط، خيرت كابالاري قال قبل يومين : "الحكومة السورية قد تسمح بدخول قافلة مساعدات لنحو 180 ألف شخص في بلدة دوما بالغوطة الشرقية المحاصرة بسوريا يوم الأحد".

وقالت الأمم المتحدة بداية شباط الماضي إن موافقة النظام السوري على إدخال قوافل المساعدات بلغت "أدنى مستوياته"منذ تشكيل قوة مهام إنسانية في العام 2015، لافتة إلى عدم إدخال مساعدات خلال الشهرين السابقين.

​ويعاني نحو 400 ألف محاصر في مدن وبلدات الغوطة الشرقية من ظروف إنسانية صعبة في ظل الحملة العسكرية والتصعيد من قوات النظام بالآونة الأخيرة، ما أدى لمقتل وجرح آلاف المدنيين ولجوء غالبية السكان إلى أقبية غير مجهزة.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 مارس، 2018 10:37:42 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
"هيئة الأركان" بالحكومة المؤقتة تشكل محكمة وشرطة عسكرية شمال حلب
الخبر التالي
ثلاثة قتلى وجرحى بقصف مدفعي للنظام على بلدة شمال حلب