الدفاع المدني يوثق مقتل 51 مدنيا في غوطة دمشق الشرقية الأحد

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2018 10:18:01 ص خبر دوليعسكريسياسي عدوان روسي

سمارت - ريف دمشق

وثق الدفاع المدني السوري الاثنين، مقتل مقاتل واحد ومعتقل تحت التعذيب و51 مدنيا بالقصف المكثف لروسيا وقوات النظام السوري على مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق يوم الأحد.

وأعلنت روسيا عن هدنة لخمس ساعات يومية بعد يومين مناعتماد مجلس الأمن الدولي  قرار "2401" الذي يتضمن وقفا شاملا لإطلاق النارلثلاثين يوما في سوريا وفك الحصار عن الغوطة، وإدخال المساعدات الإنسانية، والسماح بإجلاء المرضى والمصابين فقط دون قيد أو شرط.​

وأوضح الدفاع المدني على صفحاته بمواقع التواصل الإجتماعي أن 31 مدنيا بينهم 11 طفلا وسيدتان وجثتان مجهولتا الهوية نتيجة القصف نتيجة القصف بأكثر من 20 غارة لروسيا وقوات النظام وأكثر من 30 قذيفة مدفعية على مدينة دوما (14 كم شرق دمشق).

وقتل مدني نتيجة القصف المدفعي على بلدة بيت سوى وخمسة مدنيين بقصف جوي ومدفعي على مدينة مسرابا اثنان منهما توفيا متأثرين بجراحهما التي أصيبا بها يوم السبت، كما توفي مدني في مدينة كفربطنا نتيجة إصابته بقصف منذ ثلاثة أيام.

كما قتلت طفلة ورجل نتيجة القصف المدفعي على بلدة جسرين وطفل نازح من حي القابون الدمشقي ورجل من بلدة المليحة نتيجة القصف على الغوطة الشرقية إضافة إلى وفاة مقاتل متأثرا بجراحه التي أصيب بها بالاشتباكات مع قوات النظام وسيدة بالقصف المدفعي على بلدة الأشعري.

وقتل ثلاثة مدنيين بالقصف الجوي الليلي على بلدة حمورية، في وقت قضى مدني من بلدة الهامة تحت التعذيب بعد اعتقال لأربعة سنوات في سجون النظام.

وتتعرض مدن وبلداتالغوطة الشرقية المحاصرة منذ خمس سنوات لعملية عسكرية من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بإسناد جوي روسي منذ بداية شهر شباط، ماتسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين وتضرر البنية التحتية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2018 10:18:01 ص خبر دوليعسكريسياسي عدوان روسي
الخبر السابق
"البيت الأبيض" يتهم روسيا بالكذب وقتل المدنيين شرق دمشق بحجة محاربة الإرهاب
الخبر التالي
"جبهة تحرير سوريا" تعلن أسر 20 عنصرا لـ "تحرير الشام" بمواجهات جنوب إدلب