الفصائل العسكرية بغوطة دمشق الشرقية تشن هجوم معاكس ضد قوات النظام

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2018 11:58:08 ص خبر عسكري جيش الإسلام

سمارت - ريف دمشق

شنت الفصائل العسكرية الاثنين، هجوم معاكس ضد قوات النظام في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وأوضح المتحدث باسم "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار في بيان مقتضب اطلعت عليه "سمارت" أنهم قتلوا 50 عنصرا لقوات النظام واستردوا بعض النقاط التي تقدمت إليها وعطبوا دبابة بواسطة مضاد دروع، دون أن يحدد النقاط المستردة.

وكانت قوات النظام سيطرت، يوم السبت الماضي، على بلدات حوش الظواهرة وحرزما والنشابية وفوج النقل 274" في بلدة الشيفونية بالغوطة الشرقية

إلى ذلك قال الناطق باسم "فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر وائل علوان بتصريح إلى "سمارت" إن الفصائل جميعها تعمل "بتنسيق عالِ" فيما بينها لاسترجاع كافة النقاط التي سيطرة عليها قوات النظام، معتذرا عن كشف أي معلومة بالوقت الحالي.

وسبق أن شهدت بلدة أوتايا (17كم شرق العاصمة السورية دمشق) الأحد، معارك كر وفر بين قوات النظام السوري من جهة و"جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن" التابع للجيش السوري الحر من جهة أخرى.

ويأتي تقدم قوات النظام رغم اعتمد مجلس الأمن الدولي القرار "2401" في 24 شباط الفائت، ويتضمن وقفا شاملا لإطلاق النارلثلاثين يوما في سوريا وفك الحصار عن الغوطة، وإدخال المساعدات الإنسانية، والسماح بإجلاء المرضى والمصابين فقط دون قيد أو شرط.​​

وتحاول قوات النظام منذ بداية شهر شباط 2018، اقتحام الغوطة الشرقية من عدة نقاط أبرزها مدينة حرستا والمزارع المحيطة بدوما، حيث تتصدىالفصائل التابعة للجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية لهذه المحاولات.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2018 11:58:08 ص خبر عسكري جيش الإسلام
الخبر السابق
ضحايا مدنيون بقصف مدفعي على قرية شمال عفرين
الخبر التالي
"الدفاع المدني" يخلي الكادر الطبي لمشفى معرة النعمان بعد حصارهم بسبب الاقتتال