قصف مستمر لروسيا والنظام على الغوطة الشرقية رغم تواجد وفد أممي ودولي

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2018 8:02:36 م خبر عسكري جريمة حرب

​سمارت-ريف دمشق

​واصلت روسيا وقوات النظام السوري الاثنين، قصفها بمختلف أنواع الأسلحة على الغوطة الشرقية المحاصرة، رغم تواجد وفد من الأمم المتحدة ومنظمتي الصحة الدولية والهلال الأحمر في مدينة دوما.

وقال الدفاع المدني عبر صفحته في "فيسبوك" إن مدنيَين قتلا وجرح آخرون كحصيلة أولية لضحايا غارات من طائرات حربية روسية على الأحياء السكنية في بلدة زملكا، كما قتل مدني بقصف مماثل على بلدة عين ترما.

​وأضاف الدفاع المدني أن ثلاث غارات روسية استهدفت بلدة حزة ما أدى لمقتل مدني انتشلت جثته من تحت أنقاض الأبنية المدمرة، بالتزامن مع مقتل مدني وجرح آخرين بينهم أربعة أطفال نتيجة غارات روسية أيضا على مدينة كفربطنا.

​كذلك ارتفعت إلى تسعة مدنيين حصيلة القصف المكثف على مدينة حرستا، إذ وثق الدفاع المدني سقوط 60 صاروخ أرض-أرض إضافة إلى أكثر من 17 غارة جوية استهدفت الأحياء السكنية بالمدينة.

​تزامن ذلك مع قصف متواصل على مدينة دوما ما أدى لمقتل ستة مدنيين منذ دخول قافلة المساعدات الأممية إليها، حسب ناشطين محليين.

​وقال ناشطون محليون إن 29 مدنيا قتلوا في الساعات الماضية جراء قصف على أنحاء مختلفة بالغوطة الشرقية.

وأشارت "منظمة الصحة العالمية" في الساعات الماضية أن قوات النظام استبعدت نحو 70 بالمئة من المواد الطبية الموجودة في قافلة المساعدات الأممية، التي تشمل 46 شاحنة محملة بمواد غذائية.

​ووثق ناشطون محليون وفرق الدفاع المدني مقتل 51 مدنيا نتيجة قصف لروسيا والنظام على الغوطة الشرقية المحاصرة أمس الأحد، ذلك في اليوم الثامن على اعتماد مجلس الأمن الدولي القرار "2401" الذي يتضمن وقف إطلاق نار لثلاثين يوما في سوريا، تبعه بيومين إعلان روسيا عن هدنة لخمس ساعات يومية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2018 8:02:36 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
منتج فيلم "آخر الرجال في حلب": نجحنا بإيصال صوت سوريا إلى العالمية
الخبر التالي
وفد أممي ودولي يتجول في شوارع وأقبية مدينة دوما المحاصرة في الغوطة الشرقية