20 قتيلا مدنيا و40 جريحا بقصف جوي روسي على مدينة كفربطنا بالغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2018 10:56:12 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت-ريف دمشق

​قتل عشرون مدنيا وجرح أربعون آخرون الاثنين، نتيجة غارة ليلية لطائرات حربية روسية على مدينة كفربطنا المحاصرة بالغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

​وقال الدفاع المدني عبر صفحته في "فيسبوك" إن الحصيلة الأولية لضحايا قصف جوي روسي على السوق الشعبي وأحياء سكنية في كفربطنا، هي عشرون قتيلا وأربعون جريحا بينهم نساء وأطفال، وتمكنت فرق الدفاع المدني من إخلاء أكبر عدد من المصابين.

​بدورهم أشار ناشطون محليون إن حصيلة القتلى في كفربطنا ارتفعت إلى 22 مدنيا.

​وتعرضت الأحياء السكنية في كفربطنا لقصف متكرر بمختلف أنواع الأسلحة على مدار الساعات الفائتة، وسط قصف مماثل على أنحاء مختلفة في الغوطة الشرقية.

​تزامن ذلك مع انسحاب الوفد الأممي والدولي من الغوطة الشرقية بعد تلقيهم أوامر من القوات الروسية بالخروج الفوري ودون إتمام إفراغ حمولة المساعدات الإنسانية التي دخلت إلى دوما، حسب ناشطين محليين.

وأشارت "منظمة الصحة العالمية" في الساعات الماضية أن قوات النظام استبعدت نحو 70 بالمئة من المواد الطبية الموجودة في قافلة المساعدات الأممية، التي شملت 46 شاحنة محملة بمواد غذائية تكفي لـ27 وخمسمئة مدني فقط في دوما.

​ووثق الدفاع المدني مقتل وجرح عشرات المدنيين بالغوطة الشرقية خلال الساعات الفائتة، ذلك في اليوم التاسع على اعتماد مجلس الأمن الدولي القرار "2401" الذي يتضمن وقف إطلاق نار لثلاثين يوما في سوريا، تبعه بيومين إعلان روسيا عن هدنة لخمس ساعات يومية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2018 10:56:12 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
"جيش الإسلام" يفرج عن عنصرين من تنظيم "الدولة" مقابل مدني جنوب دمشق
الخبر التالي
"الحر" يسيطر على قرى في منطقة عفرين