15 قتيلا وعشرات الجرحى بقصف جوي على الغوطة الشرقية

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 11:18:59 - آخر تحديث بتاريخ : 6 آذار، 2018 15:14:42خبرعسكريعدوان روسي

تحديث بتاريخ 2018/03/06 14:06:46بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت ــ ريف دمشق

قتل 15 مدنيا وجرح العشرات الثلاثاء، جراء قصف جوي على مدن وبلدات في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، رغم قرار مجلس الأمن "2401" حول هدنة لمدة 30 يوما في سوريا.

وقال الدفاع المدني على حسابه في تطبيق "تيلغرام"، إن الطائرات الحربية شنت أكثر من 15 غارة جوية على بلدة جسرين، ما أسفر عن مقتل تسع مدنيين وجرح عدد آخرين كحصيلة أولية، نقلتهم فرقه إلى نقاط طبية في المنطقة.

بدروهم رجح ناشطون أن تكون الطائرات التي استهدفت جسرين روسية، كما لفتوا لتعرض مدينة دوما إلى ثلاث غارات من طائرات مماثلة وسط قصف مدفعي من مقرات النظام المحيطة طال الأحياء السكنية فيها.

من جانبه قال المجلس المحلي لبلدة حزة على حسابه في موقع "فيسبوك"، إن خمسة مدنيين قتلوا وجرح عدد آخرين جراء شن طائرات "روسيا" و"النظام" تسع غارات على البلدة، والتي أدت أيضا لدمار كبير في الممتلكات.

وقتلت امرأة جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام على بلدة بيت سواء من مقراتها المحيطة، بحسب الدفاع المدني وناشطين.

وأصيب عدد من المدنيين بينهم عنصر من الدفاع المدني جراء غارة جوية بأربعة صواريخ مظلية على الأحياء السكنية في مدينة حمورية، وإلقاء الطيران المروحي برميلين متفجرين بالتزامن مع قصف مدفعي من مقرات النظام، بحسب الدفاع المدني.

وشنت الطائرات الحربية 18 غارة على بلدة مسرابا، إضافة لإلقاء الطيران المروحي خمسة براميل متفجرة، بالتزامن مع سقوط عدد من قذائف المدفعية، بحسب الدفاع المدني الذي أشار لإلقاء الطيران المروحي برميل متفجر على بلدة الأشعري، بالتزامن مع شن الطائرات الحربية غارتين على مدينة حرستا وسط سقوط 40 قيفة مدفعية.

وتعرضت مدينة دوما وبلدة مسرابا لغارات من طائرات حربية رجح ناشطون أن تكون تابعة لسلاح الجو الروسي، واقتصرت الأضرار على المادية.

وشنت طائرات حربية "روسية" خلال الليلة الماضية غارة على مدينة سقبا، بالتزامن مع سقوط صاروخ محمل بقنابل عنقودية على بلدة حمورية، دون وقوع ضحايا، بحسب الدفاع المدني.

وأصيب عشرات المدنيين معظمهم نساء وأطفال بحالات اختناق ليل الاثنين-الثلاثاء، بقصف قوات النظام بغاز "الكلور السام" بلدة حمورية في غوطة دمشق الشرقية، بعد ساعات من إجبار روسيا للوفد الأممي على مغادرة الغوطة.

و​قتل عشرون مدنيا وجرح أربعون آخرون الاثنين،نتيجة غارة ليلية لطائرات حربية روسية على مدينة كفربطنا المحاصرة بالغوطة الشرقية.

ويأتي استمرار قصف النظام وروسيا على غوطة دمشق 
رغم اتخاذ مجلس الأمن،يوم 24 شباط 2018، قرارا حول هدنةفي سوريا لمدة ثلاثين يوما، تقتضي بإيقاف القصف والسماح  ببدء عمليات الإجلاء الطبي، ورفع الحصار عن جميع الأطراف عن المناطق المحاصرة بما فيها الغوطة الشرقية، وأيضا رغم سريان "هدنة يومية" لمدة خمس ساعات في غوطة دمشق أعلنت عنها روسيا عقب قرار مجلس الأمن بيومين.


 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 11:18:59 - آخر تحديث بتاريخ : 6 آذار، 2018 15:14:42خبرعسكريعدوان روسي
الخبر السابق
"اليونيسف": ألف طفل قتلوا في سوريا منذ بداية العام الجاري
الخبر التالي
12 قتيلا للنظام غربي بلدة الشيفونية بالغوطة الشرقية