روسيا تعرض على "الفصائل" الخروج "الآمن" مع عائلاتهم من الغوطة الشرقية

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مارس، 2018 12:24:26 م خبر دوليعسكريسياسي روسيا

سمارت ـ تركيا 

قال "المركز الروسي للمصالحة في سوريا" إنه على استعداد لضمان خروج مقاتلي "الفصائل العسكرية" من الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق،  بشكل "آمن" مع عائلاتهم.

وأضاف المركز بحسب ما نقل موقع قناة "روسيا اليوم" عنه، أنهم "مستعدون لضمان خروج المقاتلين وعوائلهم بشكل أمن، (..) ولهذا الغرض سيتم توفير وسائل نقل بالعدد المطلوب، وتقديم الحماية على طول الطريق".

بدوره قال المتحدث باسم "فيلق الرحمن"، التابع للجيش السوري الحر والعامل في الغوطة، وائل علوان، بتصريح لـ"سمارت"، إن موسكو تخالف قرار مجلس الأمن الدولي وتصر على التصعيد العسكري لفرض التهجير.

وأضاف "علوان"، أن "إصرار روسيا على التهجير القسري جريمة لا يمكن السكوت عنها"، في حين لم يعط أي إجابات صريحة حول وجود عرض روسي مباشر للخروج من الغوطة أو أية معلومات أخرى.

وتشن قوات النظام السوري بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع، أسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين، وتقدم للنظام مؤخرا في عدة بلدات ومزارع بالمنطقة، حيث جاء ذلك وسط قصف استخدم فيه النظام كافة أنواع الأسلحة ومنها "غاز الكلور" السام.

ويأتي ذلك رغم اتخاذ مجلس الأمن،يوم 24 شباط 2018، قرارا حول هدنةفي سوريا لمدة ثلاثين يوما، تقتضي بإيقاف القصف والسماح  ببدء عمليات الإجلاء الطبي، ورفع الحصار عن جميع الأطراف عن المناطق المحاصرة بما فيها الغوطة الشرقية، وأيضا رغم سريان "هدنة يومية" لمدة خمس ساعات في غوطة دمشق أعلنت عنها روسيا عقب قرار مجلس الأمن بيومين.

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مارس، 2018 12:24:26 م خبر دوليعسكريسياسي روسيا
الخبر السابق
جريحان من "قسد" بإطلاق نار على حاجز غرب الرقة
الخبر التالي
اجتماع روسي تركي إيراني بشأن سوريا نيسان القادم