"الحر" يسيطر على مركز ناحية شران وقرى بمحيطها شرق عفرين

اعداد عبد الله الدرويش🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 14:05:08 - آخر تحديث بتاريخ : 6 آذار، 2018 20:10:51خبرعسكريمعركة عفرين

تحديث بتاريخ 2018/03/06 18:40:25بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/03/06 19:07:26بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

سيطر الجيش السوري الحر الثلاثاء، على مركز ناحية شران ونقاط في محيطها شرق مدينة عفرين (42 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت" إن مقاتلي الفيلق "الثاني" و"الثالث" التابعان لـ"الجيش الوطني السوري" شنوا هجوما على البلدة، ما أدى لاندلاع اشتباكات مع عناصر "الوحدات" الكردية، انتهت بانسحاب الأخيرة من البلدة.

ولفت المصدر أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة عشرة مقاتلين من "الحر" بجروح خفيفة، إضافة إلى أسر عنصر من "الوحدات" الكردية.

وأوضح الناطق الرسمي باسم "الجيش الوطني" المقدم محمد حمادين في تصريح إلى "سمارت"، أن 10 كيلو مترات تفصلهم عن مركز مدينة عفرين بعد السيطرة على شران التي تعد خزان بشريا كبيرا.

كذلك أعلن "الحر" في تسجل مصور سيطرته على قرى متلي وخربة شران والسنكري وتلال ومعسكر لـ"الوحدات" الكردية قرب رية قطمة في الناحية، كما أعلن السيطرة على قرية تل حمو في ناحية جنديرس جنوبي غربي عفرين.

وتعتبر شران رابع بلدة سيطر عليها "الحر" والجيش التركي خلال العمليات العسكرية في منطقة عفرين، حيث سيطروا سابقا على بلدات بلبلوراجووشيخ حديد.

في سياق متصل أعلنت "فرقة الحمزة" عن أسر عنصر آخر من "الوحدات الكردية" خلال تمشطها لقرية قريزية التابعة لناحية جنديرس غرب مدينة عفرين، التي سيطرت عليها أمس الاثنين.

إلى ذلك كشفت "الوحدات" الكردية عن سجل عشرة قتلى بينهم امرأة من عناصرها قتلوا خلال المواجهات ضد "الحر" والجيش التركي، بأيام متفرقة من شهري كانون الثاني وشباط الماضيين.

وكان الجيش التركي مع فصائل من الجيش الحر بدأ يوم 21 كانون الثاني ، أول هجوم عسكري بري ضمن عملية أطلق عليها اسم "غصن الزيتون" في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة "قسد"، حيث سيطروا على كامل الشريط الحدودي مع تركيا، في ظل استمرار المواجهات.

الاخبار المتعلقة

اعداد عبد الله الدرويش🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 14:05:08 - آخر تحديث بتاريخ : 6 آذار، 2018 20:10:51خبرعسكريمعركة عفرين
الخبر السابق
"أحرار الشام": استوعبنا خرق النظام بالغوطة والتنسيق عال مع "جيش الإسلام" و "فيلق الرحمن"
الخبر التالي
"تحرير سوريا" تعلن استعدادها لوقف إطلاق النار مع "تحرير الشام"