12 قتيلا للنظام غربي بلدة الشيفونية بالغوطة الشرقية

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 15:27:15 خبرعسكريقوات النظام السوري

سمارت ــ ريف دمشق

قال "جيش الإسلام" الثلاثاء، إن 12 عنصرا لقوات النظام السوري قتلوا وجرح آخرون على الأطراف الغربية لبلدة الشيفونية شرق العاصمة السورية دمشق.

وأضاف المتحدث باسم "هيئة أركان جيش الإسلام" حمزة بيرقدار، على حسابه بموقع "تويتر"، إن القتلى والجرحى سقطوا "جراء تعرضهم لشبكة من ألغام الأفراد، أثناء محاولتهم التقدم على محور استعادته الفصائل في المزارع الغربية من بلدة الشيفونية".

ولم يذكر "بيرقدار" أية تفاصيل أخرى عن وضع المعارك في الغوطة الشرقية، حيث يقول النظام أنه تقدم لعدة مناطق في الغوطة، في حين لا تتطرق "الفصائل" للحديث عن تفاصيل ما يجري.

وقال "المركز الروسي للمصالحة في سوريا" إنه على استعداد لضمان خروج مقاتلي "الفصائل العسكرية" من الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق،  بشكل "آمن" مع عائلاتهم.

بدوره أشار المتحدث باسم "فيلق الرحمن"، التابع للجيش السوري الحر والعامل في الغوطة،، إن موسكو تخالف قرار مجلس الأمن الدولي وتصر على التصعيد العسكري لفرض التهجير.

وتشن قوات النظام السوري بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع، أسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين، وتقدم للنظام مؤخرا في عدة بلدات ومزارع بالمنطقة، حيث جاء ذلك وسط قصف استخدم فيه النظام كافة أنواع الأسلحة ومنها "غاز الكلور" السام.

ويأتي ذلكرغم اتخاذ مجلس الأمن،يوم 24 شباط 2018، قرارا حول هدنةفي سوريا لمدة ثلاثين يوما، تقتضي بإيقاف القصف والسماح  ببدء عمليات الإجلاء الطبي، ورفع الحصار من جميع الأطراف عن المناطق المحاصرة بما فيها الغوطة الشرقية، وأيضا رغم سريان "هدنة يومية" لمدة خمس ساعات في غوطة دمشق أعلنت عنها روسيا عقب قرار مجلس الأمن بيومين.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 15:27:15 خبرعسكريقوات النظام السوري
الخبر السابق
15 قتيلا وعشرات الجرحى بقصف جوي على الغوطة الشرقية
الخبر التالي
وقفة احتجاجية في مدينة إدلب ضد الاقتتال بين "تحرير الشام" وتحرير سوريا"