15 قتيلا من "الفرقة الرابعة" باشتباكات مع فصائل "بأنهم ظلموا" في الغوطة الشرقية

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 18:28:39 خبرعسكريقوات النظام السوري

سمارت-ريف دمشق

​قتل 15 عنصرا من الفرقة الرابعة بقوات النظام السوري الثلاثاء، خلال اشتباكات مع فصائل معركة "بأنهم ظلموا" في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

​وأعلنت فصائل "بأنهم ظلموا" عبر حسابها الرسمي بتطبيق "تلغرام" أنها قتلت 15 عنصرا من الفرقة الرابعة أثناء محاولتهم التقدم قرب "جبهة المشافي" عند طريق دمشق-حمص الدولي، بين مدينتي عربين وحرستا بالغوطة الشرقية.

​وأضافت الفصائل (أبرزها حركة "أحرار الشام الإسلامية" و"فيلق الرحمن") أن الاشتباكات أسفرت أيضا عن تدمير دبابة لقوات النظام، دون ذكر تفاصيل أخرى.

​وأعلن "جيش الإسلام" قبل ساعات عن قتل 12 عنصرا من قوات النظام وجرح آخرين عند مزارع بلدة الشيفونية، في ظل محاولات مستمرة لقوات النظام للتقدم في الغوطة الشرقية انطلاقا من نقاط مختلفة، وسط مقتل وجرح المئات من عناصرها خلال الاشتباكات مع الفصائل بالغوطة.​

تزامن ذلك مع إعلان "المركز الروسي للمصالحة في سوريا" عن استعداده لضمان خروج المقاتلين من الغوطة الشرقية "بشكل آمن"، مع تنديد متواصل من "جيش الإسلام" و "فيلق الرحمن" على ما اعتبروه محاولات روسية لـ"الالتفاف" على قرار مجلس الأمن الدولي "2401".

واعتمد مجلس الأمنيوم 24 شباط الماضي قرار "2401" حول هدنةفي سوريا لمدة ثلاثين يوما، تبعها بيومين إعلان روسية عن هدنة لخمس ساعات يومية وسط استمرار القصف وتوثيق الناشطين مقتل وجرح مئات المدنيين منذ اعتماد القرار "2401".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 18:28:39 خبرعسكريقوات النظام السوري
الخبر السابق
محلي "رام حمدان" شمال إدلب يخفض سعر الخبز للثلث
الخبر التالي
فصائل في "قسد" تعلن سحب عناصرها من دير الزور نحو عفرين