"أحرار الشام": استوعبنا خرق النظام بالغوطة والتنسيق عال مع "جيش الإسلام" و "فيلق الرحمن"

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 19:09:27 خبرعسكريحركة أحرار الشام

سمارت-ريف دمشق

​اعتبرت حركة "أحرار الشام الإسلامية" الثلاثاء، أن ما أسمته خرق قوات النظام السوري في الغوطة الشرقية "تم استيعابه"، في ظل التنسيق العالي مع "جيش الإسلام" و "فيلق الرحمن" بالمعارك شرق العاصمة السورية دمشق.

​وقال الناطق الرسمي باسم "أحرار الشام" بالغوطة الشرقية، منذر فارس في تصريح لـ"سمارت" إن "أمس الاثنين كان أفضل من الأيام السابقة، فرضنا خط رباط على النقاط التي تقدمت إليها قوات النظام (..) بدأنا الآن العمل على إغارات وكمائن".

​وأوضح أن أسلوب الهجوم والكمائن مكّن الفصائل من استعادة السيطرة على نقاط في مدينة حرستا وعند بلدة الشيفونية على أطراف مدينة دوما، إضافة لنقاط قرب بلدة مسرابا، واصفا الأوضاع العسكرية بأنها تسير نحو الأفضل.

​وأضاف "فارس": "قبل يومين حاول النظام فتح محور جديد من إدارة المركبات باتجاه بلدة مديرا، حيث حشد قوات كبيرة في المعهد الفني، لتأتي طائراته وتقصف المكان ذاته بستة صواريخ أدت لقتل عدد كبير من عناصره وجرح آخرين، وفشل الإقتحام".

وأعلنت فصائل معركة "بأنهم ظلموا"(أبرزها "أحرار الشام"و"فيلق الرحمن") و"جيش الإسلام" قبل ساعات، قتل 27 عنصرا من قوات النظام خلال اشتباكات عند حرستا والشيفونية، ذلك بعد سيطرة قوات النظام والميليشيا المساندة لها على نقاط عدة بالغوطة.

​تزامن ذلك مع إعلان "المركز الروسي للمصالحة في سوريا" عن استعداده لضمان خروج المقاتلين من الغوطة الشرقية "بشكل آمن"، مع تنديد متواصل من "جيش الإسلام" و "فيلق الرحمن" على ما اعتبروه محاولات روسية لـ"الالتفاف" على قرار مجلس الأمن الدولي "2401".

واعتمد مجلس الأمنيوم 24 شباط الماضي قرار "2401" حول هدنةفي سوريا لمدة ثلاثين يوما، تبعها بيومين إعلان روسية عن هدنة لخمس ساعات يومية وسط استمرار القصف وتوثيق الناشطين مقتل وجرح مئات المدنيين منذ اعتماد القرار "2401".

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 6 آذار، 2018 19:09:27 خبرعسكريحركة أحرار الشام
الخبر السابق
فصائل في "قسد" تعلن سحب عناصرها من دير الزور نحو عفرين
الخبر التالي
"الحر" يسيطر على مركز ناحية شران وقرى بمحيطها شرق عفرين