مقتل 15 عنصرا للنظام بمحاولة تقدم ليلي في ريف حلب الجنوبي

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مارس، 2018 9:51:31 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - حلب

أعلن فيلق الشام أنه صد محاولة تقدم فاشلة لقوات النظام السوري خلال الليل باتجاه قريتي خالصة وزمار وتل الطويل (نحو 35 كم جنوب غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، ما أسفر عن مقتل أكثر من 15 عنصرا للقوات المهاجمة.

وقال مدير العلاقات العامة في "فيلق الشام" أحمد الأحمد بتصريح إلى "سمارت" إن قوات النظام حاولت التقدم خلال الليل من عدة محاور في ريف حلب الجنوبي والغربي، تركزت عند قرى خالصة وزمار وتل الطويل، حيث تصدى لهم مقاتلو غرفة عمليات "دحر الغزاة".

وأضاف "الأحمد" أن المواجهات التي دارت بين الطرفين أسفرت عن مقتل أكثر من 15 عنصرا للنظام، لافتا إلى صعوبة معرفة حصيلة القتلى والجرحى بدقة نظرا لأن المعارك دارت خلال الليل، إلا أنهم تأكدوا من وجود قتلى وجرحى عبر التنصت على أجهزة اتصال قوات النظام.

وأشار مدير العلاقات العامة إلى أن النظام يحاول التسلل خرقا للهدنة خاصة بعد انتشار قوات روسية في منطقة أبو الظهور وقوات تركية في ريف حلب الجنوبي، محاولا استدراج مقاتلي "الحر" للرد عليه وخرق الاتفاق بهدف ترويج ذلك إعلاميا للتغطية على جرائمه في مناطق أخرى، وفق قوله.

وأضاف "الأحمد" أن "فيلق الشام" تسلم أكثر من 50 نقطة في أرياف حماه وحلب وإدلب بسبب الاقتتال الدائر بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا" لافتا إلى وجود محاولات متكررة من قوات النظام للتقدم، كان آخرها في منطقة الراشدين غرب حلب قبل يومين، إلا أنها باءت بالفشل أيضا، وفق قوله.

وكان ثلاثة مدنيين قتلوا الاثنين الفائت، وجرح آخرون بينهم أطفال، بقصف جوي ومدفعي لروسيا والنظام على بلدة التمانعة وقرية حران في ريف إدلب الجنوبي، كما أصيب عدد من المدنيين قبل أيام جراء قصف مدفعي لقوات النظام على قرية تل حدية جنوب حلب من مقراتها في سد شغيدلة.

وتقصف قوات النظام القرى والبلدات الخارجة عن سيطرتها في ريف حلب بشكل متكرر ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، ودمار في ممتلكاتهم والمرافق العامة والمنشآت الخدمية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مارس، 2018 9:51:31 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
1700 عنصر من "قسد" ينسحبون من شرقي سوريا إلى عفرين
الخبر التالي
جلسة طارئة لمجلس الأمن حول استمرار القصف على الغوطة الشرقية