النظام يسيطر على "بيت سوى" ويرصد ناريا الطريق بين شمال وجنوب الغوطة الشرقية

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 7 آذار، 2018 21:24:19 خبرعسكريقوات النظام السوري

سمارت ــ ريف دمشق

سيطرت قوات النظام السوري مساء الأربعاء، على بلدة بيت سوى وسط الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، وبالتالي تكون رصدت ناريا الطريق الواصل مدن وبلدات الغوطة الخارجة عن سيطرة النظام شمالها مع الأخرى جنوبها.

وبحسب ما صرح لـ"سمارت" مقاتل من "الفصائل العسكرية" ومصدر محلي من بلدة "بيت سوى"، تمكنت قوات النظام من السيطرة على البلدة بعد قصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف، حيث شهدت مواجهات "عنيفة" مع "الفصائل" المتواجدة في البلدة، والتي أجبرها القصف على الانسحاب.

وبهذا التقدم تكون قوات النظام رصدت ناريا الطريق الواصل مدن وبلدات القطاع الأوسط (حمورية، حزة، عين ترما، كفربطنا، جسرين) مع مدينة دوما.

وقال مصدر عسكري في وقت سابق اليوم، إن قوات النظام سيطرت على نقاط من مزارع بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية، فيما قالت "فصائل" معركة "بأنهم ظلموا"، إنها استعادة بعض النقاط التي تقدمت لها قوات النظام في محيط مدينة حرستا وتمكنت من قتل وجرح مجموعة من عناصرها.

وتشن قوات النظام بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع، أسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين، وتقدم للنظام مؤخرا في عدة بلدات ومزارع بالمنطقة، حيث جاء ذلك وسط قصف استخدم فيه النظام كافة أنواع الأسلحة ومنها "غاز الكلور" السام.

ويأتي ذلك رغم اتخاذ مجلس الأمن،يوم 24 شباط 2018، قرارا حول هدنةفي سوريا لمدة ثلاثين يوما، تقتضي بإيقاف القصف والسماح  ببدء عمليات الإجلاء الطبي، ورفع الحصار من جميع الأطراف عن المناطق المحاصرة بما فيها الغوطة الشرقية، وأيضا رغم سريان "هدنة يومية" لمدة خمس ساعات في غوطة دمشق أعلنت عنها روسيا عقب قرار مجلس الأمن بيومين.

 
 



 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 7 آذار، 2018 21:24:19 خبرعسكريقوات النظام السوري
الخبر السابق
15 قتيلا وعشرات الجرحى بقصف على بلدتي كفربطنا وحزة شرق دمشق
الخبر التالي
الطائرات الحربية ترتكب مجزرة في بلدة حمورية شرق دمشق وسط استهدافها بـ"الفوسفور"