الطائرات الحربية ترتكب مجزرة في بلدة حمورية شرق دمشق وسط استهدافها بـ"الفوسفور"

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مارس، 2018 9:38:13 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت ــ ريف دمشق

قتل 20 مدنيا وجرح العشرات مساء الأربعاء، جراء قصف لطائرات حربية يرجح أنها تابعة لسلاح الجو الروسي على بلدة حمورية شرق العاصمة السورية دمشق، تبع ذلك استهداف للبلدة بمادة "الفوسفور" المحرمة دوليا.

وقال ناشطون محليون، إن طائرات حربية يعتقد أنها روسية شنت غارات على البلدة، ما أسفر عن مقتل 20 مدنيا بينهم نساء وأطفال وجرح العشرات كحصيلة أولية، وسط استمرار القصف على البلدة.

وعقب قصف الطائرات الحربية تعرضت البلدة لقصف من قبل قوات النظام السوري بصواريخ تحمل مادة الفوسفور المحرمة دوليا ما أدى لاشتعال عشرات الحرائق، بحسب الدفاع المدني، في حين جاء ذلك بالتزامن مع إلقاء الطيران المروحي برميلين متفجرين على الأحياء السكنية فيها.

وثق ناشطون مقتل 35 مدنيا بحصيلة غير نهائية، وسقوط عشرات الجرحى الأربعاء، جراء قصف مكثف لقوات النظام  وروسيا على الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، وذلك في اليوم الحادي عشر على اعتماد مجلس الأمن الدولي القرار "2401" حول هدنة لثلاثين يوما في سوريا.

ووثق الدفاع المدني مقتل 661 مدنيا وجرح أكثر من 2373 آخرين في غوطة دمشق الشرقية، منذ 19 شباط الفائت حتى 5 آذار الحالي.

 

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مارس، 2018 9:38:13 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
النظام يسيطر على "بيت سوى" ويرصد ناريا الطريق بين شمال وجنوب الغوطة الشرقية
الخبر التالي
"الحر" يأسر عناصر من "الوحدات" الكردية وميليشيات النظام بمنطقة عفرين