نزوح من محافظة درعا إلى القنيطرة خوفا من قصف قوات النظام (فيديو)

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مارس، 2018 10:38:50 م خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - درعا

وصلت عشرات العوائل الجديدة النازحة إلى مخيم "الكرامة" ببلدة الرفيد (40 كم جنوب القنيطرة) جنوبي سوريا، من قرى محافظة درعا خوفا من قصف قوات النظام السوري وبدءه بعملية عسكرية.

وقال مدير المخيم اسماعيل الضاهر" في تصريح لـ"سمارت" الأربعاء، إن 30 عائلة وصلت إلى المخيم خلال أسبوع،  حيث قدمنا لبعضهم "خيما مهترئة" لا نملك غيرها، وسط صعوبة في تأمين الخدمات الأساسية لها، مناشدا المنظمات النظر في أمرهم وتقديم خيام وخزانات مياه لهم، وتقديم المساعدة للفقراء والأرامل.

وأوضح أحد النازحين مهند العلو إنه نزح مع عائلتين من بلدة عقربا (60 كم شمال مدينة درعا) خوفا من قصف النظام ونيته فتح معركة بالمحافظة، مشيرا أنه أتى للمخيم لأنهم لا يملكون المال الكافي لاستئجار المنازل المرتفعة الثمن.

وأشارت "أم حمزة" نازحة للمرة الثانية من مدينة نوى بعد نزوحها الأول من ريف دمشق إن قذائف سقطت على مدينة نوى ما تسبب بخوف الأطفال، شارحة أنها لا تملك شيء حتى عند نزوحها الأول لمدينة نوى واستقبالهم من إحدى العائلات هناك.

وتتعرض مدن وبلدات محافظة درعا لقصف مدفعي وصاروخي بين الحين والآخر ما يتسبب بمقتل وجرح مدنيين.

ناشدت إدارتي مخيمي الكرامة والأمل يوم 5 آذار، المنظمات والمؤسسات الخيرية بتقديم الدعم اللازم جراء نزوح عائلات جديدة إليهما جراء المعارك الجارية في وادي اليرموك بين الجيش الحر وتنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مارس، 2018 10:38:50 م خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
13 قتيلا وجريحا بقصف جوي على قرى وبلدات غرب إدلب
الخبر التالي
إنهاء مشروع للكهرباء في مدينة داعل بدرعا بتكلفة 14.5 ألف دولار