"اليونيسف": غوطة دمشق الشرقية تحولت إلى "جحيم" بالنسبة للأطفال

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 9 آذار، 2018 08:56:55 خبردوليعسكريإغاثي وإنسانيحقوق الطفل

سمارت ــ تركيا 

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف" الجمعة، إن الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق أصبحت "جحيم على الأرض" بالنسبة للأطفال، مؤكدة على ضرورة تقديم المساعدة للمنطقة "بشكل عاجل".

وأضافت المديرة التنفيذية للمنظمة، هنرييتا فور، أن "القصف لا يتوقف مطلقا، وحجم العنف يعني أن الأطفال يرون العنف والموت وبتر الأطراف، وهناك نقص في المياه والغذاء ولذلك ستنتشر الأمراض"، بحسب وكالة "رويترز".

وتابعت "فور"، أن المنظمات الإغاثية تحتاج إلى فرصة لإيصال المساعدات، (..) ولم تتمكن القافلة الأخيرة من تفريغ سوى نصف حمولتها".

وأردفت "الوضع في الغوطة الشرقية صعب بشكل خاص، ليست لدينا سبل كافية للوصول إلى الناس، (..) هذا وقت عصيب جدا على الأطفال".

وسبق أن قالت المنظمة، إن ألف طفل قتلوا في مختلف أنحاء سوريا منذ بداية العام الجاري، مضيفة أن "العيش تحت الأرض أصبح هو المعتاد في المناطق المحاصرة بالغوطة الشرقية، والتي يقطنها نحو 400 ألف شخص، مع إقامة بعض الأسر خلال الشهر الفائت في الأقبية التي كان بعضها يؤوي 200 شخص".

​وقتل وجرح مئات المدنيين بينهم عدد كبير من الأطفال نتيجة قصف مكثف لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وبلدات في الغوطة الشرقية المحاصرة، خلال الأسابيع الماضية.

ويشكل الأطفال النسبة الأكبر من المتواجدين في الأقبية المكتظة بالمدنيين في الغوطة الشرقية، التي لجأ إليها البعض هربا من قصف النظام، فيما توقف الأطفال عن الذهاب إلى المدارس خلال الأشهر الماضية بسبب إيقاف التعليم خوفا على سلامتهم.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 9 آذار، 2018 08:56:55 خبردوليعسكريإغاثي وإنسانيحقوق الطفل
الخبر السابق
ضحايا بقصف متجدد لروسيا والنظام على غوطة دمشق الشرقية
الخبر التالي
"تحرير سوريا" و"تحرير الشام" تتفقان على وقف الاقتتال شمالي سوريا لمدة 48 ساعة