الدفاع المدني يوثّق مقتل 31 مدنيا بالقصف على أربع مدن وبلدات بغوطة دمشق

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 9 آذار، 2018 10:31:06 خبرعسكريجريمة حرب

سمارت ــ ريف دمشق

وثق الدفاع المدني الجمعة، مقتل 31 مدنيا في أربع مدن وبلدات جراء القصف المكثف لروسيا وقوات النظام السوري على الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق أمس.

وقال الدفاع المدني على قناته في تطبيق "تيلغرام"، إن 17 مدنيا قتلوا جراء غارة شنتها طائرة حربية "روسية" على الأحياء السكنية في مدينة زملكا.

وأضاف أن 11 مدنيا بينهم ثلاث نساء قتلوا كما أصيب العشرات نتيجة القصف بأكثر من 15 غارة جوية ونحو 20 قذيفة مدفعية على الأحياء السكنية في مدينة دوما.

كذلك أشار الدفاع المدني لمقتل مدنيين اثنين جراء غارة جوية على بلدة جسرين، إضافة لمقتل آخر وإصابة البعض جراء قذيفة مدفعية استهدفت بلدة سقبا.

ووثق أيضا إصابة 15 مدنيا جراء شن الطائرات الحربية أربع غارات على بلدة مسرابا، بالتزامن مع إلقاء الطيران المروحي خمسة براميل متفجرة وسقوط 21 قذيفة مدفعية وهاون.

وتشن قوات النظام بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع، أسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين، وتقدم للنظام مؤخرا في عدة بلدات هامة ومزارع بالمنطقة، حيث جاء ذلك وسط قصف استخدم فيه النظام كافة أنواع الأسلحة ومنها "غاز الكلور" السام.

يأتي استمرار القصف رغم اعتماد مجلس الأمن الدولي في24 شباط الماضي القرار "2401" حول هدنةلثلاثين يوما في سوريا، تبعها بيومين إعلان روسيا عن هدنة لخمس ساعات يومية.

وقالت منظمة "أطباء بلا حدود" الخميس، إن ألف وخمسة قتلى و4,829 جريحا سقطوا في الغوطة الشرقيةخلال فترة نحو أسبوعين فقط، وسط تعرض 15 نقطة طبية للقصف الجوي والمدفعي.

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 9 آذار، 2018 10:31:06 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
"تحرير سوريا" و"تحرير الشام" تتفقان على وقف الاقتتال شمالي سوريا لمدة 48 ساعة
الخبر التالي
تركيا ترسل تعزيزات جديدة نحو الحدود السورية ضمن عملية "غصن الزيتون"