مسؤول أممي: القصف على الغوطة يعرض قافلة المساعدات للخطر ويأتي رغم ضمانات روسية

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 9 آذار، 2018 14:48:26 خبردوليعسكريإغاثي وإنسانيالأمم المتحدة

سمارت-ريف دمشق

​قال مسؤول أممي الجمعة، إن القصف على الغوطة الشرقية يعرض قافلة المساعدات الإنسانية المتواجدة هناك للخطر، ويأتي رغم وجود ضمانات روسية.

​وطالب منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، علي الزعتري بوقف إطلاق النار في الغوطة للسماح بوصول المساعدات، موضحا: "القصف يأتي رغم تأكيدات السلامة من جانب أطراف تشمل الاتحاد الروسي".

​ولم يحدد "الزعتري" بشكل صريح الجهة المسؤولة عن القصف بعد دخول القافلة إلى الغوطة الشرقية.

​وقال الدفاع المدني عبر صفحته في "فيسبوك" إن خمس غارات لطائرات حربية  استهدفت الأحياء السكنية في مدينة دوما، في ظل إعلان اللجنة الدولية للصليب الأحمر دخول 13 شاحنة محملة بالمساعدات الغذائية إلى الغوطة وتوجهها إلى دوما.

​ودخلت المساعدات التي لم تفرغ الاثنين الماضي، بعد يوم على تأجيلها ولم تشمل المساعدات الطبية التي منعت حواجز قوات النظام دخولها.

​وسبق أن قصفت قوات النظام وروسيا الغوطة الشرقية الاثنين الماضي، رغم تواجدوفد أممي ودولي في دوما يرافق قافلة مساعدات إنسانية، وقال ناشطون حينها إن القصف استهدف مواقع لا يبعد بعضها سوى مئتي متر عن مكان تمركز الوفد.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد الحاج🕔تم النشر بتاريخ : 9 آذار، 2018 14:48:26 خبردوليعسكريإغاثي وإنسانيالأمم المتحدة
الخبر السابق
اجتماع أمني في مدينة الطبقة بالرقة يجمع استخبارات النظام و"الإدارة الذاتية"
الخبر التالي
مظاهرة في بلدة قلعة المضيق بحماة رفضا للتهديدات الروسية باقتحام المنطقة (فيديو)