الدفاع المدني: 298 قتيلا في غوطة دمشق الشرقية منذ قرار مجلس الأمن 2401

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 10 آذار، 2018 08:57:04 خبرعسكريجريمة حرب

سمارت-تركيا

قال الدفاع المدني السوري، إنه وثق مقتل 801 مدني وجرح 2851 في غوطة دمشق الشرقية منذ 19 شباط ولغاية 7 آذار، بينهم 298 قتيلا، منذ إصدار مجلس الأمن الدولي في 24 شباط، قرار 2401 الداعي لوقف إطلاق نار فوري.

وقال الناطق باسم الدفاع المدني في ريف دمشق، سراج محمود، في تصريح إلى "سمارت" الجمعة، إن من بين الضحايا 109 نساء و155 طفلا وستة عناصر من الدفاع المدني، منوها أن هذه الحصيلة هي للضحايا التي تعامل معها الدفاع المدني فقط.

وأوضح "محمود"، أن قوات النظام وروسيا قصفا الغوطة الشرقية منذ قرار مجلس الأمن، 59 مرة باستخدام قنابل حارقة، وألقت مروحيات النظام 173 برميلا متفجرا، كما استخدمت الغازات السامة مرتين.

إلى جانب ذلك، قصفت قوات النظام وروسيا الغوطة بـ1268 صاروخا من راجمات الصواريخ، وبـ641 صاروخ أرض أرض، وشنت 921 غارة جوية، واستخدمت قنابل عنقودية 17 مرة.

واعتبر "محمود" أن استخدام النظام سلاح "التغيير الديمغرافي"  يعد الأكثر خطورة، متسائلا: "لماذا لم يتم تطبيق بنود قرار مجلس الأمن الدولي؟".

واتخذ مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، يوم 24 شباط 2018، قرارا حول هدنةفي سوريا لمدة ثلاثين يوما، تقتضي بإيقاف القصف والسماح "الفوري" ببدء عمليات الإجلاء الطبي بشكل آمن وغير مشروط وعدم عرقلة العاملين في المجالين الطبي والإنساني، ورفع الحصار من جميع الأطراف عن المناطق المحاصرة بما فيها الغوطة الشرقية

 

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان🕔تم النشر بتاريخ : 10 آذار، 2018 08:57:04 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
الأمم المتحدة: السوريون يعيشون ظروفهم الأسوأ
الخبر التالي
"الحر" يستعيد "الحاجز الرباعي" الاستراتيجي في درعا من "جيش خالد"