"الحر" يسيطر على قرى بعفرين ويقترب من أطراف المدينة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مارس، 2018 11:59:49 ص - آخر تحديث بتاريخ : 10 مارس، 2018 1:30:36 م خبر عسكري معركة عفرين

تحديث بتاريخ 2018/03/10 12:19:54 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/03/10 13:50:32 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

سيطرت فصائل الجيش السوري الحر السبت على عدة قرى في مناطق مختلفة بريف عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، خلال معارك مع "وحدات حماية الشعب" الكردية، متقدمة أكثر باتجاه مدينة عفرين.

وأعلنت فصائل الحر المشاركة إلى جانب الجيش التركي في عملية "غصن الزيتون" أنها سيطرت اليوم على قرى كفر رم وهوران وقورت قولاق التابعة لناحية شران شمال شرق عفرين.

وسيطرت فصائل الجيش الحر على قرية الخالدية وتلتها قرب مدينة عفرين، قائلة إن المدينة باتت بذلك مكشوفة أمام الفصائل من الجهة الشرقية.

أما من جهة الغرب، بدأت فصائل الجيش الحر التقدم من بلدة جنديرس حيث سيطرت اليوم على قرية زلاقة وقرية كعن كورك، إضافة لقرية كفر زيتا ومعسكرها، وباتت تبعد عن مدينة عفرين نحو 10 كم غربا.

وسيطرت فصائل "الحر" يوم أمس على ثماني قرى في منطقة عفرين أهمها قريتا مريمين وأناب اللتان تعتبران المعقل الأساسي لـ "جيش الثوار" التابع لـ "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد)، مقتربة بذلك من المدخل الشرقي لمدينة عفرين، والذي باتت تبعد عنه نحو 3 كم باتجاه الشرق.

في أثناء ذلك، قال ناشطون من مدينة عفرين إن الطائرات الحربية التركية شنت غارات على محيط المدينة، ما أدى لاندلاع النيران في بعض المناطق دون تحديدها، ودون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

وتتقدم فصائل "الحر" على محاور عدة في منطقة عفرين، بعملية عسكرية سيطروا فيها على كامل الشريط الحدودي بين منطقة عفرين وتركيا، لتتابع بعدها التقدم مسيطرة على مراكز أربع نواح جديدة هي راجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس، بعد أن سيطرت في وقت سابق على مركز ناحية بلبل.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 مارس، 2018 11:59:49 ص - آخر تحديث بتاريخ : 10 مارس، 2018 1:30:36 م خبر عسكري معركة عفرين
الخبر السابق
"الحر" و"تحرير الشام" يوافقان على الخروج من حي القدم بدمشق نحو إدلب
الخبر التالي
"جيش الإسلام": إخرجنا "تحرير الشام" من مناطقنا بالغوطة و"فيلق الرحمن" يفاوض لإخراج البقية