"الحر": الانهيارات في صفوف "PYD" هي سبب تقدمنا السريع بمنطقة عفرين

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 مارس، 2018 12:28:14 م خبر عسكري معركة عفرين

سمارت - حلب

قال الجيش السوري الحر إن سبب تقدمه السريع في منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، هو الانهيارات صفوف "حزب الاتحاد الديمقراطي" (PYD)، مشيرا أن أكبر صعوبة تواجههم هي انتشار الألغام.

وأشار الناطق باسم الجيش الوطني المقدم محمد حمادين بتصريح إلى "سمارت"، أن الجيش الحر سيطر أمس على 19 قرية في إطار عملية "غصن الزيتون"، ليتجاوز عدد القرى التي تقدم إليها منذ بدء العملية 150 قرية، تشكل أكثر من نصف مساحة منطقة عفرين.

واعتبر "حمادين" أن من أسباب الانهيارات في صفوف "حزب الاتحاد الديمقراطي" (PYD)، فقدان سيطرة القيادة على العناصر بسبب عدم إطلاعهم على مجريات المعركة، ما يضطرهم للانسحاب من المواجهات.

ولفت "حمادين" أن أكبر صعوبة تواجههم خلال تقدمهم هي انتشار الألغام في المناطق التي ينسحب منها عناصر (PYD)، حيث يستغرق تمشيط كل قرية ما بين ساعة إلى أربع ساعات حسب مساحتها، قائلا إن عناصر "الحزب" يعتمدون على الألغام "بسبب  قلة أعدادهم والانهيار المعنوي لعناصرهم".

وسيطر الجيش الحر أمس، على عدد من القرى في نواحي جنديرس وشران وبلبل بمنطقة عفرين، متقدمة أكثر باتجاه المدينة التي باتت بذلك مكشوفة أمام الفصائل من الجهة الشرقية بعد سيطرتها على قرية الخالدية وتلتها.

وتتقدم فصائل "الحر" على محاور عدة في منطقة عفرين، بعملية عسكرية سيطروا فيها على كامل الشريط الحدودي بين منطقة عفرين وتركيا، لتتابع بعدها التقدم مسيطرة على مراكز أربع نواح جديدة هي راجو، والشيخ حديد، وشران، وجنديرس، بعد أن سيطرت في وقت سابق على مركز ناحية بلبل.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 مارس، 2018 12:28:14 م خبر عسكري معركة عفرين
الخبر السابق
"المحيسني" يطالب "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" بتمديد الهدنة بينهما 20 يوما إضافيا
الخبر التالي
وصول جثث 14 عنصرا في "قسد" إلى مشفى الطبقة العسكري غرب الرقة