ثلاثة جرحى برصاص قناصة النظام قرب قرية الفوعة بإدلب

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 11 آذار، 2018 15:47:19 خبرعسكريجريمة حرب

سمارت - إدلب

أصيب ثلاثة أشخاص قرب قرية الفوعة المحاصرة (نحو 7 كم شمال شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، الأحد، جراء إطلاق النار عليهم من قبل قناصة الميليشيات التابعة لقوات النظام داخل القرية.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن قناصا تابعا لميليشيا قوات النظام داخل قرية الفوعة، استهدف راعي أغنام أثناء وجوده في المنطقة، ما أدى لإصابته.

وأضاف الناشطون أن عنصرا من "حركة أحرار الشام الإسلامية" أصيب أيضا برصاص القناص أثناء محاولته إسعاف المدني، كما جرح عنصر ثان بالطريقة ذاتها خلال محاولة سحب الجريحين السابقين.

بالتزامن مع ذلك، تعرضت الأحياء السكنية في مدينة بنش التي تبعد نحو 2 كم عن بلدة الفوعة، لأربع غارات من طائرات حربية يرجح أنها روسية، ترافقت مع غارات مماثلة على مدينة إدلب، ما خلف أضرارا مادية كبيرة.

وشهدت محافظة إدلب في الآونة الأخيرة تصعيداعسكريا من قبل قوات روسيا والنظام، ما أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين، إضافة لخروج   مشاف ونقاط طبية عن الخدمة

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 11 آذار، 2018 15:47:19 خبرعسكريجريمة حرب
الخبر السابق
"الحر" يمهل عائلة لمغادرة بلدة صيدا بدرعا بعد مقتل ابنها بصفوف النظام
الخبر التالي
أمريكا تجدد تحذيراتها للنظام السوري من استخدام السلاح الكيماوي