"محلي الرستن" بحمص يطلب من المنظمات تجهيز ملاجئ المدينة خوفا من القصف

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 11 آذار، 2018 20:08:57 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية

سمارت ــ حمص

وجه المجلس المحلي لمدينة الرستن (20 كم شمال مدينة حمص) وسط سوريا، الأحد، نداءا إلى المنظمات الإنسانية والجهات المعنية لتقديم الدعم اللازم من أجل ترميم وتأهيل ملاجئ آمنة للمدنيين.

وقال المجلس في بيان وصلت "سمارت" نسخة منه، إن طلبه جاء بسبب "الحملة الشرسة" التي تتعرض لها سوريا من قبل النظام السوري ونتيجة القصف المتكرر على التجمعات السكنية واستهداف الطرق والمدنيين في مدينة الرستن.

بدوره أوضح رئيس المجلس المحلي في الرستن، أحمد العبد الله، بتصريح لـ"سمارت"، أن المجلس أصبح لديه تخوف من شن النظام حملة عسكرية على المدينة، وخاصة بعد مضي أكثر من شهر على بدء "الحملة الوحشية" والقصف على الغوطة الشرقية والمجازر التي ترتكب فيها، إضافة للقصف المتكرر على أطراف مدينة الرستن.

وتشن قوات النظام بدعم من روسيا حملة عسكرية "شرسة" على الغوطة الشرقية منذ أسابيع، أسفرت عن مقتل وجرح مئات المدنيين، وتقدم للنظام مؤخرا في عدة بلدات هامة ومزارع بالمنطقة، حيث جاء ذلك وسط قصف استخدم فيه النظام كافة أنواع الأسلحة ومنها "غاز الكلور" السام.

وتابع "العبد الله"، أن الأماكن المتوافرة حاليا في المدينة لا تقي شر البراميل المتفجرة والطائرات الحربية، التي لها قوة تدميرية كبيرة، ولا يمكن تجنبها مثل القذائف المدفعية من خلال الاختباء في الطوابق السلفية.

ويقطن في مدينة الرستن نحو 65 ألف نسمة بين مقيم ونازح، يعيشون حصارا مفروضا عليهم من قبل النظام منذ سنوات، حالهم كحال بقية مناطق  ريف حمص الشمالي الخارجة عن سيطرة الأخيرة.

وسبق أن وجه "محلي الرستن" نداءات عدة للمنظمات الإنسانية لدعم بعض الأعمال الخدمية في المدينة، منها إعادة تشغيل المطحنة ومضخة المياه الرئيسية.

وتقصف قوات النظام بشكل مستمر مدن وبلدات شمال حمص، رغم سريان اتفاق "تخفيف التصعيد" الذي أعلنته روسيا مطلع شهر آب الفائت، فيما عقدت "هيئة التفاوض" عن ريفي حمص الشمالي وحماه الجنوبي، جلسة جديدة مع ممثل عن روسيا للتأكيد على استمرار العمل بالاتفاق.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض🕔تم النشر بتاريخ : 11 آذار، 2018 20:08:57 خبراجتماعيإغاثي وإنسانيإدارة محلية
الخبر السابق
"المركز الأمني بمنطقة الغاب" ينفي اعتقال عناصر "تحرير الشام" الواصلين لحماة
الخبر التالي
"تحرير سوريا" تطالب بوقف إطلاق دائم مع "تحرير الشام"