خروج 1300مدني ومقاتل من حي القدم بدمشق متجهين إلى شمالي سوريا

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 13 آذار، 2018 11:18:13 خبرعسكريتهجير

سمارت - دمشق

خرج نحو 1300 مدني ومقاتل من حي القدم في العاصمة دمشق فجر الثلاثاء متجهين إلى شمالي سوريا ضمن اتفاق بين "الفصائل العسكرية" قوات النظام السوري.

وقال ناشطون لـ"سمارت" إن خمسين حافلة وبعض السيارات التي تقل نحو 300 عائلة ومقاتلين خرجت من الحي في طريقها إلى مدينة قلعة المضيق شمالي حماة، حيث سيتوجه من هناك 1055 شخص إلى محافظة إدلب والباقي إلى مدينة جرابلس شرقي حلب، بحسب تجمع "منسقو الاستجابة شمالي سوريا" المعني باستقبال المهجرين.

ويقضي الاتفاق بحسب "الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام" على خروج المقاتلين بأسلحتهم الفردية، فيما يتم "تسوية أوضاع" الرافضين بالخروج على أن يسحب المنشقون عن قوات النظام إلى الخدمة العسكرية خلال فترة أقصاها 15 يوم مع وجود مهلة للمتخلفين وهي ستة أشهر.​

وأشار الناشطون أن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" المتواجدين في حي الحجر الأسود المجاور شنوا هجوما على حي القدم مساء أمس أثناء تجهير إخلاء المهجرين وسيطروا على نقاط داخله، اندلعت على إثر ذلك اشتباكات بينهم وبين عناصر قوات النظام الذين دخلوا إلى الحي ومع "الفصائل" المتواجدة فيه.

وأضاف الناشطون أن مدنيا قتل برصاص قناصة تنظيم "الدولة" في حي القدم أثناء الاشتباكات، فيما شنت طائرات النظام الحربية غارتين على حي الحجر الأسود الذي يسيطر عليه التنظيم ما أدى لجرح عدد من المدنيين.

وسبق أن جرت عمليات تهجير مماثلة بحق الآلاف من السوريين في دمشق كما حصل في حيي برزة والقابون وفي ريف دمشقكما حصل في التل وداريا والزبداني وقدسيا ووادي بردى وغيرها.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 13 آذار، 2018 11:18:13 خبرعسكريتهجير
الخبر السابق
واشنطن تدعو لاجتماع عاجل في الأردن بسبب هجمات النظام على درعا
الخبر التالي
جرحى مدنيون باشتباكات بين "تحرير الشام" و"تحرير سوريا" غرب حلب