إجلاء 35 مريضا من الغوطة الشرقية لتلقي العلاج في دمشق

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 13 آذار، 2018 11:57:56 - آخر تحديث بتاريخ : 13 آذار، 2018 15:08:12خبرعسكريإغاثي وإنسانيحقوق الإنسان

تحديث بتاريخ 2018/03/13 14:04:27بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)
سمارت - ريف دمشق

أجلت منظمة "الهلال الأحمر السوري" الثلاثاء 35 مريضا مدنيا من  الغوطة الشرقية  لدمشق لتلقي العلاج في مشافي العاصمة.

وكان "جيش الإسلام" أعلن الاثنين، توصله إلى اتفاق مع روسيايقضي بخروج مرضى وجرحى من الغوطة الشرقية لتلقي العلاج على دفعات، في إطار القرارين الأممين "2254" و"2401" بسبب ظروف "الحرب" والحصار ومنع إدخال الأدوية واستهداف المشافي والنقاط الطبية منذ ست سنوات.

وقال مدير المكتب السياسي لـ"جيش الإسلام" ياسر دلوان لـ"سمارت" إن المرضى الذين تم إخراجهم هم مدنيون من ضمن القائمة القديمة المقدمة لـ"الهلال الأحمر"، مشيرا إلى أن عملية الإجلاء جرت بعد ضمان سلامة المرضى، دون أن تتوفر لديه إحصائية عن العدد الكامل للمقرر إخلاؤهم.

وأضاف ناشطون أن النظام يحاول أن يروج على أن عملية الإخلاء هي تهجير لمدنيي الغوطة، من خلال التجهيز لتصويرهم وهم يغادرون على متن حافلات خضراء في مخيم الوافدين الذي سينطلقون منه، مؤكدين على عودة المرضى إلى الغوطة بعد تعافيهم.

وتعتبر هذه حالة الإخلاء الأولى للمرضى منذ بدء حملة قوات النظام السوري للسيطرة على المنطقة أواسط شباط الماضي، والتي راح ضحيتها آلاف القتلى والجرحى من المدنيين،إذ  تم إجلاء عدد من المرضى العام الماضيفي حين صارع الكثيرون مع المرضحتى توفوا وهم ينتظرون الإخلاء لتلقي العلاج.

الاخبار المتعلقة

تحرير رائد برهان🕔تم النشر بتاريخ : 13 آذار، 2018 11:57:56 - آخر تحديث بتاريخ : 13 آذار، 2018 15:08:12خبرعسكريإغاثي وإنسانيحقوق الإنسان
الخبر السابق
"صحة ريف دمشق": 1200 قتيل و8800 جريح في الغوطة الشرقية خلال ثلاثة أسابيع
الخبر التالي
تعليق دوام المدارس في مدينة وبلدتين شرق درعا خوفا من قصف النظام