"الحر" وكتائب إسلامية يبدؤون معركة باسم "الغضب للغوطة" في ريف حماه

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 14 آذار، 2018 12:29:08 خبرعسكريالجيش السوري الحر

سمارت - حماه

أعلنت عشر فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الأربعاء، بدء معركة جديدة ضد قوات النظام  في ريف حماه الشمالي والغربي وسط سورياـ تحت اسم "معركة الغضب للغوطة".

وقالت الفصائل المشاركة في المعركة عبر بيان نشرة على قنوات الفصائل الرسمية في تلغرام وعلى قناة أنشئت حديثا باسم المعركة، أنهم يهدفون للسيطرة على مواقع قوات النظام، نصرة للغوطة الشرقية بريف دمشق.

وتشارك في المعركة عشرة فصائل هي "جيش العزة، وجيش الأحرار، وجبهة تحرير سوريا، وجبهة الإنقاذ المقاتلة، والفرقة الأولى مشاة، والفوج 111، وجيش الشعب، إضافة لتجمع أهل الشام، ولواء شهداء التريمسة، ولواء الحمزة".

بالتزامن مع ذلك قصفت قوات النظام وسلاح الجو الروسي اليوم، قرى وبلدات في المنطقة، حيث استهدفت كلا من كفرزيتا واللطامنة والزكاة إضافة لقرى الأربعين والجيسات، وسط قصف مضاد من الجيش السوري الحر استهدف مواقع قوات النظام في حاجز الحماميات.

وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بريف حماة، قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويامن قوات النظام ورسيا بشكل متكرر، يسفر في غالب الأحيان عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى دمار كبيرفي البنية التحتية للمنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني🕔تم النشر بتاريخ : 14 آذار، 2018 12:29:08 خبرعسكريالجيش السوري الحر
الخبر السابق
قتلى لميليشا تابعة لقوات النظام بقصف جوي تركي شمال حلب
الخبر التالي
قتلى مدنيون بقصف لروسيا والنظام على قلعة المضيق ومناطق في ريف حماه