وقفة لأمهات المختفيين قسريا في مدينة الأتارب بحلب تضامنا مع أهالي الغوطة الشرقية

اعداد نصال مهنا | تحرير مالك الحداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مارس، 2018 7:23:13 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري

نظمت مجموعة من أمهات وزوجات المختفيين قسريا وقفة تضامنية مع أهالي الغوطة الشرقية  في مدينة الأتارب (  30 كم غرب حلب ) شمالي سوريا ، تزامنا مع الذكرى السابعة لـ"لثورة السورية".

وقالت  إحدى أمهات المختفيين قسريا وتلقب نفسها " أم حمزة " في تصريح الى  "سمارت"  الأربعاء أنهن خرجن للتضامن مع أهالي الغوطة وخاصة أمهات الأسرى والمختفيين قسريا، تزامنا مع الذكرى السابعة لـ"الثورة السورية".

وأضافت : " أتمنى بهذه الذكرى خروج جميع المعتقلين من السجون وأن تفرح جميع الأمهات بخروج أولادهن وادعو الله الفرج  لسوريا ولجميع المفقودين والأسرى".

كما قالت والدة أحد المفقودين وتلقب نفسها " أم محمد " إن "هذه الذكرى حسرة بقلوبنا لأننا لا نعرف مصير اولادنا المفقودين ولا نعلم  إن كانوا احياءا ام اموات (...)، ونحن متضامنات مع أهالي الغوطة".

ورفعت المتظاهرات لافتات كتب عليها " الى الأمهات بالغوطة  نحن معكن الجرح واحد " و " الغوطة الشرقية الألم مستمر ".

وتشهدمدن وبلدات الغوطة الشرقية قصفا مكثفا من الطائرات الحربية الروسية وقوات النظام وسط محاولات تقدم للأخيرة في المنطقة من عدة محاور ما خلف المئات من الضحايا بينهم نساء واطفال كما خرجت العديد من النقاط والمراكز الطبية عن الخدمة.

وكانت وثقت  الشبكة السورية لحقوق الانسان في آب 2017 إختفاء 85 ألف و 36 شخصا قسريا مؤكدة في تقريرها أن 90% من هذه الحالات مسؤول عنها النظام السوري وأنه الطرف الأول الذي بدأ بممارسة عمليات إخفاء ضد معارضيه منذ آذار 2011.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد نصال مهنا | تحرير مالك الحداد 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مارس، 2018 7:23:13 م خبر سياسياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
تشكيل مكتب طوارئ في مجلس محافظة درعا استعدادا لهجوم النظام
الخبر التالي
تشكيل "مكتب تنفيذي" لإدارة الموارد البشرية والمادية بالغوطة الشرقية