مئات يتظاهرون في الذكرى السابعة للثورة السورية غرب حلب

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مارس، 2018 3:20:12 م - آخر تحديث بتاريخ : 16 مارس، 2018 12:17:42 ص خبر سياسياجتماعي حراك ثوري

تحديث بتاريخ 2018/03/15 23:12:33 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2018/03/15 22:39:58 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - حلب

تظاهر المئات الخميس، في بلدة عنجارة غرب حلب في الذكرى السابعة لانطلاق الثورة السورية وتأكيدا على استمرارها.

وشارك في المظاهرة التي دعا إليها مجلس محافظة حلب نحو 500 شخص رافعين علم الثورة السورية.

وقال رئيس مجلس المحافظة ابراهيم خليل لـ"سمارت"، إنهم خرجوا اليوم تأكيدا على استمرارية الثورة السورية ضد النظام السوري حتى تحقيق أهدافها في "الحرية والكرامة والمساواة".

وقال رئيس فرع نقابة المهندسين الأحرار محمد نعناع، إن الثورة السورية ستستمر حتى "بناء دولة حرية وكرامة" محملا المجتمع الدولي مسؤولة "إبادة" الشعب السوري على يد قوات النظام ولا سيما منطقة غوطة دمشق الشرقية.

كذلك جاب العشرات شوراع مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) وهتفوا بشعارات ضد رئيس النظام بشتر الأسد وطالبوا بإسقاطه، كما غنوا أغاني ثورية، ورفعوا علم الثورة السورية.

وقال ناشط إعلامي يلقب نفسه "محمود أبو المجد" إنهم مستمر في الثورة حتى إسقاط النظام السوري، لافتا أنهم رغم القتلى والجرحى والدمار التي تسببت به قوات النظام السوري "سنكمل ثورتنا حتى نحقق أهدافها".

وانطلقت الثورة السورية في منتصف آذار 2011، بمظاهرات سلمية واجهتها قوات النظام السوري بالقمع وإطلاق الرصاص الحي وحملات اعتقال واسعة، وتحولت بعد أشهر إلى عمل مسلح بعد انشقاق ضباط عن قوات النظام، شكلوا حينها مجموعات مسلحة صغيرة تحت اسم الجيش السوري الحر، انضم لها عدد من المدنيين، وكانت بهدف حماية المتظاهرين.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 مارس، 2018 3:20:12 م - آخر تحديث بتاريخ : 16 مارس، 2018 12:17:42 ص خبر سياسياجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
"الحر" يقتل أربعة عناصر ويعطب دبابة للنظام في مدينة درعا
الخبر التالي
مظاهرة لقاطني مخيمات حارم وسلقين بإدلب لعدم حصولهم على مساعدات